إجراءات وقائية وتوعوية للأهالي في إقليم الفرات لمنع انتشار كورونا

أطلقت هيئة الثقافة في إقليم الفرات اليوم الأحد حملة توعوية هي الثانية بعد حملة هيئة الصحة, وذلك لتوعية الأهالي حول كيفية التعامل مع فيروس "كورونا" المستجد في حال دخوله مناطق الإدارة الذاتية.

تتخذ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا جملة من التدابير الوقائية لمنع دخول فيروس كورونا المستجد، وانتشاره في مناطقها التي لم تشهد إلى الآن تسجيل أي حالات إصابة بهذا الفيروس.

وفي إطار إجراءاتها الوقائية والتوعوية، أطلقت هيئة الثقافة في إقليم الفرات اليوم حملة توعوية في مدينة كوباني، وزعت خلالها في أحياء المدينة مناشير ورقية كتب عليها جملة من التدابير الوقائية والاحترازية لتجنب الإصابة بالفيروس.

ونصحت الهيئة في مناشيرها الأهالي بـ"عدم المصافحة باليدين, عدم التجمع في الأماكن العامة, غسل اليدين بالمعقمات كل ساعتين"، وتدابير عدة أخرى.

وهذه الحملة هي الثانية في إقليم الفرات بعد الحملة الأولى التي أطلقتها هيئة الصحة في الإقليم الشهر المنصرم لتوعية المواطنين حول كيفية الوقاية من الإصابة بالفيروس.

وأكدت هيئة الصحة في إقليم الفرات لمراسل وكالة أنباء هاوار عدم تسجيل أي حالة إصابة في الإقليم بالفيروس المستجد.

ويأتي هذا في الوقت الذي جهزت فيه الهيئة مركزا للحجر الصحي في إطار إجراءاتها الاحترازية من الفيروس الذي صنفته منظمة الصحة العالمية بأنه وباء عالمي.

(س ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً