إدارة الأفران: خطوط إنتاج جديدة لزيادة كميات الخبز ومشكلة الأفران الخاصة ستحل قريباً

في إطار سعيها لحل مشكلة الخبز في إقليم الجزيرة، أكدت إدارة الأفران أنها أحالت مقترحات أصحاب الأفران الخاصة وتوصيات الإدارة إلى هيئة الاقتصاد، ومن المقرر أن يصدر قريباً قرار لحل الأزمة.

بتاريخ الـ 14 من شهر كانون الثاني الجاري، أعلن أصحاب الأفران الخاصة في مقاطعة قامشلو التوقف عن إنتاج الخبز، وطالبوا بزيادة سعر بيع ربطة الخبز من 500 ليرة إلى 650 ليرة سورية. قرار إغلاق الأفران تسبب بأزمة خبز في المقاطعة.

الرئيس المشترك للإدارة العامة للأفران في إقليم الجزيرة محمود محمد أشار إلى الإدارة اجتمعت مع أصحاب الأفران الخاصة بعد قرار إغلاق الأفران، وذلك للاطلاع على مطالبهم ومحاولة إيجاد حل للمشكلة، وأضاف: "وبناء عليه فقد أجرينا الدراسات اللازمة، وحالياً نحن في طور مناقشة الموضوع وإيجاد حل للمشكلة، ومن المقرر أن تصدر نتائج هذه المناقشات خلال اليومين القادمين".

محمد ذكر أن إدارة الأفران أحالت مطالب أصحاب الأفران مرفقة بدراسة الإدارة إلى هيئة الاقتصاد في إقليم الجزيرة، وأضاف: "أصحاب الأفران الخاصة طلبوا زيادة سعر مبيع ربطة الخبز، لأن السعر الحالي لا يغطي تكاليف الإنتاج ولا يؤمن لهم الدخل اللازم للمعيشة".

وحددت إدارة الأفران في وقت سابق سعر مبيع ربطة الخبز بـ 500 ليرة سورية.

وحول أزمة الخبز التي برزت في الأيام الأخيرة قال محمد إن الأزمة حدثت بشكل خاص لأن قرار إغلاق الأفران الخاصة من قبل أصحابها تزامن مع تعطل أحد خطوط الإنتاج في الفرن الآلي العام، وقد تم إصلاح العطل في خط الإنتاج في الـ 15 من الشهر الجاري، وقال في ذلك: "بالنسبة لمدينة قامشلو سنعمل على إحداث خط إنتاج جديد يضاف إلى الخطوط الثلاثة الموجودة، من أجل زيادة كميات إنتاج الخبز".

وبالنسبة للأفران الخاصة التي توقفت عن العمل بسبب المطالبة بزيادة سعر مبيع ربطة الخبز، قال محمود، إن الأفران الخاصة ستبدأ العمل اعتباراً من يوم غد، إلى حين صدور قرار بشأن مطالبهم".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً