حظر عالمي للتجوال.. كورونا يعود إلى الصين ويشتد شراسة في إيطاليا

توسعت إجراءات الحجر الجماعي وحظر التجول في أنحاء العالم لمواجهة وباء كورونا الذي عاد إلى الصين مجدداً ويشتد شراسة في إيطاليا.

وسجلت أخر الإحصائيات إصابة 308,592 شخص, فيما توفي 13,069, كما تعافى 95,829 مصاب حول العالم.

وأعلنت الصين الأحد عن 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، بينها حالة عدوى واحدة من داخل أراضيها بعد ثلاثة أيام من عدم تسجيل أي حالة "محلية".

ويخضع نحو مليار شخص حول العالم، من روما الى نيويورك مروراً بباريس، في عطلة نهاية الأسبوع لعزلة في بيوتهم، في تدبير احتذت فيه ولايات أميركية عدة حذو أوروبا، على أمل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أسفر عن وفاة أكثر من ثلاثة عشر ألف شخص.

وسجلت ايطاليا السبت عدداً قياسياً جديداً من الوفيات بفيروس كورونا في 24 ساعة بلغ 793، ما يرفع الحصيلة الاجمالية الى 4825 وفاة في شهر واحد، وفق ارقام الدفاع المدني.

وتعتزم حكومة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في مواجهة فيروس كورونا المستجدّ، المصادقة الاثنين على خطة مساعدة اقتصادية غير مسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية، متخلية من أجل ذلك عن قواعدها المالية الصارمة.

وفي الأردن دخل حظر التجول حيز التنفيذ السبت في عمان وبقية محافظات المملكة البالغ عدد سكانها حوالى عشرة ملايين نسمة حتى إشعار آخر في إطار اجراءات الحكومة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد الذي سجلت 85 إصابة به حتى الان.

وبدورها أعلنت إيران السبت تسجيل 123 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، لترتفع حصيلة الوفيات الرسمية إلى 1556 في الجمهورية الإسلامية، التي تعد بين دول العالم الأكثر تأثّرا بالوباء.

وقال المرشد الإيراني علي خامنئي أن "هناك شكوك في أن الولايات المتحدة خلقت فيروس كورونا ونرفض عرضها لتقديم أدوية".

وأعلنت كوبا وبوليفيا الجمعة إغلاق حدودهما بينما فرضت كولومبيا حجرا إلزاميا وخفضت البرازيل تقديرات نموها الاقتصادي للعام 2020 بسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

واتخذت الدولة المصرية إجراءات احترازية متسارعة وذلك للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد, حيث أغلقت دور العبادة والمناطق الأثرية.

وطلبت الحكومة السورية إغلاق الأسواق والأنشطة التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية في جميع المحافظات وتعليق العمل في الجهات العامة بدءاً من اليوم.

وفي السياق ذاته فرضت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حظر تجوال في المنطقة، لدرء خطر تفشي فيروس كورونا، بالإضافة إلى تجهزيها  9 مراكز للحجر الصحي بشكل مبدئي، وتدريب كوادر طبية للعمل ضمنها.

(ي ح)


إقرأ أيضاً