حزب سوريا المستقبل في الطبقة يدعو حكومة دمشق للاحتكام إلى الحوار بدلاً من الحرب

دعا مكتب العلاقات ورئيس المنطقة الوسطى لحزب سوريا المستقبل في الطبقة الحكومة السورية للجلوس على طاولة الحوار لحل الأزمة السورية مؤكدين أن لا حل للأزمة إلا من خلال الحوار السلمي.

وقال عضو مكتب العلاقات لمجلس حزب سوريا المستقبل في الطبقة مثنى عبد الكريم إنه "لا تزال الحكومة السورية متمسكة بالحل العسكري للأزمة السورية، هذا الحل الذي أثبت فشله ومازال يثبت فشله بعد مرور 10سنوات على الأزمة السورية".

وأوضح عبد الكريم: "لا يمكن إنهاء الأزمة السورية إلا عن طريق الجلوس على طاولة الحوار عبر الرجوع إلى قرارات الأمم المتحدة وخاصة القرار 2254 الذي يضم حلاً سياسياً سلمياً لهذه القضية وكذلك الأمر لا يتم إلا عبر الحوار السوري السوري".

ودعا عبد الكريم: "للحوار السلمي لحل الأزمة السورية ونؤكد أن الأزمة لا يمكن أن تنتهي بالحل العسكري وإنما عبر الحوار السوري  بدون شروط مسبقة من كافة الأطراف".

وطالب عبد الكريم المجتمع الدولي بإشراك الإدارة الذاتية في المباحثات الرامية لحل الأزمة السورية" لأنها تضم شريحة واسعة من المجتمع وتمثل إرادة حوالي 6 ملايين سوري".

ومن جانبه تحدث رئيس مجلس المنطقة الوسطى لحزب سوريا المستقبل حمود درويش وقال: "حزب سوريا المستقبل يدعو للحوار السوري السوري ويدعو للقبول بحل الأزمة السورية على طاولة الحوار".

 وطالب درويش المجتمع الدولي ومنظمات المجتمع المدني وجامعة الدول العربية بدفع حكومة دمشق نحو الحوار الجدي لإنهاء الأزمة السورية، وإنهاء نزيف الدم السوري والقتل والترهيب والتهجير".

ودعا درويش: " حكومة دمشق للجلوس إلى طاولة الحوار لإنهاء الأزمة السورية عبر التفاهم والبحث عن حلول لكافة القضايا الاثنية".

(س كل)

ANHA


إقرأ أيضاً