حزب التحالف الوطني الديمقراطي يعقد ندوة لتخليد ذكرى الشهداء

تخليداً لذكراهم وتقديراً لتضحياتهم التي قدموها في سبيل تحرير الأرض، عقد حزب التحالف الوطني الديمقراطي في الرقة ندوة اليوم،  في المركز الثقافي في المدينة.

بدأت الندوة والتي حملت عنوان (الشهداء يرحلون جسداً ويحيون فكراً)، بإشعال الشموع ورفع صور الشهداء، حتى اجتمع الحضور، حيث حضر منظمي الندوة من حزب التحالف الوطني الديمقراطي، وممثلين عن المجلس المدني في الرقة، وحزب سوريا المستقبل واتحاد مثقفي الرقة.

بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت لأرواح الشهداء تلاها كلمة، باسم حزب التحالف الديمقراطي ألقاها يحيى محمود، قال فيها " الشهداء هم منارة الأجيال، والأوطان تبنى بتضحيات شهدائها الذين يقدمون حياتهم في سبيل الحرية والعيش الكريم".

مضيفاً "سنواصل كأحزاب سياسية على الدرب الذي رسموه لنا شهدائنا، في سبيل الوصول لسوريا حرة و على من وقفوا في الصف المعادي أن يعودوا لسوريا، وأن يفكروا بوطنيتهم لا أن يكونوا مأجورين".

وألقيت كلمات باسم مجلس عوائل الشهداء ألقاها أحمد الماشي، واتحاد مثقفي الرقة ألقتها الرئيسة المشتركة للاتحاد ريم حمود، وكلمة أخرى باسم الحزب الجمهور الكردستاني ألقتها ميديا سليمان، أثنت الكلمات بمجملها على تضحيات الشهداء وتغنت بهم كشعلة نور للشعوب.

و قالت زليخة عبدي خلال كلمة باسم حزب سوريا المستقبل " شهداؤنا قدموا أروحهم في سبيل أن تنعم سوريا بحركة سياسية"، وأضافت "حزب سوريا المستقبل والأحزاب السياسية في شمال وشرق سوريا سنواصل العمل حتى الوصول لسوريا تعددية لامركزية".

ونددت زليخة عبدي خلال كلمتها بالتدخلات التركية "بدول الجوار واحتلالها للشريط الحدودي السوري وسياستها العدوانية".

ووجهت نداءً للشعب التركي قالت فيه " نحن في شمال وشرق سوريا نمد يد السلام للشعب التركي، دون قيادته الهمجية، وعلى الشعب التركي أن يعي سياسة أردوغان التي سوف تقودهم للهاوية".

الجدير بالذكر أن حزب التحالف الوطني الديمقراطي السوري تأسس في 26 أيلول من العام 2014.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً