حزب العمال التونسي يجدد تضامنه مع HDP ويعزي بالشهيدة دنيز  بويراز

أعرب حزب العمال التونسي عن تضامنه مع حزب الشعوب الديمقراطي HDP وشعوب تركيا من خلاله، وذلك على خلفية الهجوم على مقر الحزب في إزمير، مؤكداً أنه "هجوم فاشي من قبل نظام أردوغان لتصفية كل المكاسب الديمقراطية التي تحققت بفضل النضالات والتضحيات".

وأصدر الحزب التونسي، البيان، أمس، متقدماً فيه بالعزاء إلى ذوي الشهيدة دنير بويراز التي فقدت حياتها في الهجوم الذي استهدف مقر الشعوب الديمقراطي في الـ 17 من حزيران الجاري.

وقال حزب العمال التونسي في بيانه:    

"إثر الاعتداء الإجرامي الجبان على مقر “حزب الشعوب الديمقراطي” بمدينة أزمير التركية والذي أدّى إلى وفاة فتاة كانت متواجدة بالمقر، فإنّ حزب العمال:

– يدين هذه الجريمة النكراء وهذا الاعتداء المسلح على حزب مدني ويتوجه بالتعزية إلى عائلة الفقيدة وإلى “حزب الشعوب الديمقراطي”.

– يجدد تضامنه مع “حزب الشعوب” ومن خلاله مع شعوب تركيا التي تتعرض إلى هجوم فاشي من قبل نظام أردوغان لتصفية كل المكاسب الديمقراطية التي تحققت بفضل النضالات والتضحيات والتي تستهدف اليوم في إطار هجوم ممنهج لاستعادة الماضي الامبراطوري الموغل في الرجعية محلياً وخارجياً.

– يدعو كل القوى الديمقراطية في المنطقة وفي العالم إلى شد أزر الشعوب التركية والقوى التقدمية التي تتعرض إلى الاستهداف والقمع بإيقاف أعداد كبيرة من المعارضين وطردهم من الشغل والدراسة والتنكيل بكل القوى والأحزاب المناهضة للاستبداد ومنها “حزب الشعوب الديمقراطي” الذي تعمل السلطة على حله، كما يتعرض قادته ومناضلوه إلى شتى أشكال التضييق والقمع".

(س ر)


إقرأ أيضاً