هيئة التربية تُعقم وتنظف المدراس استعداداً للعام الدراسي الجديد

استعداداً لاستقبال العام الدراسي الجديد 2020/2021، وفي ظل جائحة كورونا، باشرت لجان التربية والتعليم في كافة مناطق إقليم الجزيرة وبالتنسيق مع البلديات، تعقيم وتنظيف المدارس حفاظاً منها على سلامة الطلبة، والكادر التدريسي، ومنع انتشار فيروس كورونا بين الطلاب.

أجلت هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة، بداية العام الدراسي 2020/ 2021، لغاية 4 تشرين الأول، وذلك بسبب انتشار جائحة كورونا في شمال وشرق سوريا، وحفاظاً على سلامة الطلاب والكادر التدريسي.

وقبل بدأ العام الدراسي الجديد باشرت لجان التربية والتعليم في مدن ونواحي إقليم الجزيرة باتخاذ عدّة تدابير ومنها تنظيف المدراس وتعقيمها بالتنسيق مع البلديات، حفاظاً على سلامة الطلاب من فيروس كورونا، ومنع انتشاره بين الطلاب.

الإداري في لجنة إدارة المدارس في ناحية تل حميس خليل أوصمان، أوضح عن سير العملية التربوية في تل حميس، وقال: "بدأ الدوام الإداري للمعلمين والمخاطبين في 23 آب المنصرم، وتم التركيز خلال هذه الفترة على تنظيف كافة المدارس وتعقيمها بالتنسيق مع البلديات، وتأمين المياه لها".

وأوضح أوصمان: "تأتي حملات التعقيم هذه بالتنسيق مع بلديات لدرء مخاطر انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19)، بين الطلبة، ومن أجل الحفاظ على سلامة الطلبة والكادر التدريسي".

وبين أوصمان: "أن عدد المدارس في تل حميس وريفها، هي 140 مدرسة بينها 22 مدرسة إعدادية، و3 مدارس ثانوية"، وأكد بعد صدور تعميم من قبل هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة بدخول المرحلة الثانوية فأن مدارس الناحية ستستقبل طلاب المرحلة الثانوية كاملة.

وأكد أوصمان أن المدارس ناحية تل حميس تستعد لاستقبال أكثر من 8000 آلاف طالب خلال عام (2020- 2021)، يشرف على تعليمهم أكثر من 749 معلم ومعلمة.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً