هيئة الثقافة في الإدارة الذاتية تفتتح أول معرض للكتاب في مدينة الرقة

افتتحت هيئة الثقافة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم، معرض الكتاب الأول في مدينة الرقة تحت شعار "في القراءة حياة".

نظّمت هيئة الثقافة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالتنسيق مع لجنة الثقافة والآثار في الرقة حفلاً لافتتاح معرض الكتاب الأول في مدينة الرقة.

وشارك في المعرض نحو 28 دار نشر والعشرات من الكتّاب والشعراء في شمال وشرق سوريا، والعشرات من أهالي الرقة وأعضاء مجلس سوريا الديمقراطية وهيئة الثقافة في الإدارة الذاتية.

بدأ الحفل بقص شريط الافتتاح من قبل الأديب محمد عزو، والوقف دقيقة صمت إجلالًا لأرواح الشهداء، ثم باركت الرئيسة المشتركة لهيئة الثقافة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، روناهي الحسن افتتاح المعرض على الأدباء والمثقفين وأهالي مدينة الرقة، وأضافت "من خلال هذا المعرض سنعيد النور والعلم والكتابة إلى مدينة الرقة من جديد".

أكدت روناهي الحسن "نفتتح معرضنا اليوم وكلنا ثقة أن تصبح الثقافة حالة عامة تجمعنا جميعاً في المحبة والإنسانية لنصل بها إلى أرقى درجات الإبداع والتطور".

وباسم لجنة الثقافة والآثار في الرقة أوضح الرئيس المشترك للجنة، فراس رمضان أن "هذا المعرض له أهمية كبيرة كونه يخلق تفاعلاً فكرياً بين رواد المعرض ويشكل منبراً مفتوحاً على كل الثقافات فتظهر كل الإبداعات الفكرية والسياسية والعلمية كما ويعتبر محفزاً رائعاً لكل الإبداعات الأدبية بكافة أشكالها الشعرية والأدبية والروائية والنقدية التي تتقدم بشكل ملحوظ".

ويعرض في المعرض نحو 20 ألف كتاب و5 آلاف عنوان لـ 28 دار نشر من شمال وشرق سوريا، وسوريا، وعدد من دور النشر من بعض الدول مثل العراق ولبنان ومصر، وذلك عن طريق وكلاء لعرض كتبهم وعناوينهم الأدبية والثقافية".

ومن المقرر أن يستمر معرض الكتاب في الرقة ثلاثة أيام تتخلله إقامة حفلات توقيع الكتب والعناوين لعدد من المثقفين والمثقفات في الرقة، كما سيتم إقامة ندوات ومحاضرات مسائية للحضور.

(أع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً