هيئة الاقتصاد والزراعة تدعو الأهالي إلى التقيد بالتدابير الاحترازية لحماية الموسم الزراعي

دعت هيئة الاقتصاد والزراعة في إقليم الجزيرة كافة الأهالي إلى التقيد بجملة من التدابير الاحترازية لحماية الموسم الزراعي، وعلى رأسها عدم رمي أعقاب السجائر وحرق النفايات في هذه الفترة، وحراسة الأراضي على مدار 24 ساعة.

ضمن الخطوات الاحترازية لحماية الموسم الزراعي في إقليم الجزيرة، وزعت هيئة الزراعة والاقتصاد بروشورات توعوية لتوعية المواطنين خلال فترة الحصاد، وعلى رأسها عدم رمي أعقاب السجائر وحراسة الأراضي من قبل الأهالي والتكثيف من الدوريات.

وتضمنت البروشورات: "منذ بداية ثورة شمال وشرق سوريا عانينا الكثير من الألم والصعوبات بسبب الحرب والإرهاب وسياسة القمع بهدف تجويع الشعب، ولكن مع مساندة الشعب لقرارات وسياسة الإدارة الذاتية استطعنا تخطي العديد من الصعوبات، وللأسباب نفسها وللأسف نواجه اليوم أزمة اقتصادية مع بداية موسم حصاد القمح والشعير المعرضيْن مرة أخرى لخطر الحرائق عن طريق الأيدي الحسودة التي تحاول بأشد الأساليب القذرة محاربة الشعب.

وبيّنت الهيئة: "لذلك يجب علينا مساعدة ومساندة بعضنا البعض أكثر للتصدي لهذه الهجمات وإبعاد الخوف عن لقمة عيش الكثير من الأسر الفقيرة، كما يجب العمل كأسرة، والعمل سوياً لحماية مستقبل وطننا.

وللحد من الحرائق طالبت هيئة الاقتصاد والزراعة في إقليم الجزيرة الشعب بالتقيد بالتعليمات التالية:

ـ عدم رمي أعقاب السجائر من نوافذ السيارة.

ـ عدم رمي الزجاجات الفارغة من نوافذ السيارة.

ـ يجب على الفلاحيين والأسر حراسة الأراضي على مدار اليوم.

ـ أخذ التدابير اللازمة حول القرى لحماية أملاك وبيوت القرية من الحرائق.

ـ عدم حرق النفايات بالقرب من الأراضي الزراعية.

ـ تقديم التوجيهات والنصائح للأطفال بعدم اللعب بالمصادر التي تسبب الحرائق للأراضي الزراعية.

ـ على جميع أصحاب السيارات والجرارات والحصادات الانتباه إلى عدم التسبب بالحرائق أثناء العمل في الأراضي أو أثناء سلك الطرق الضيقة بينها.

ـ توفير مجرفة الفلاحة وخزان ماء في كل جرار للتدخل بشكل سريع في إخماد الحرائق.

(ب ح/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً