هتفوا بصوت واحد: لنوحد صفوفنا ونحرر القائد وندحر الاحتلال

​​​​​​​اختلطت أصوات مكونات ناحية عامودا، في تظاهرة مطالبة بالحرية للقائد عبد الله أوجلان، رافضة للاحتلال، كما وطالبوا شعوب المنطقة بضرورة التكاتف وتوحيد الصفوف والرفع من وتيرة المقاومة لردع الاحتلال التركي.

نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية تظاهرة منددة ومستنكرة لانتهاكات الاحتلال التركي في عفرين وسري كانيه وتل أبيض، ومطالبين من لجنة مناهضة العنف الخروج عن صمتها إزاء العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان.

وشارك في التظاهرة المئات من أهالي ناحية عامودا، وأعضاء مجلس عوائل الشهداء وحزب الاتحاد الديمقراطي، ومؤتمر ستار، أعضاء مؤسسات المجتمع المدني، وقوات حماية المجتمع، وقوات النجدة التي تولت مهام الحماية.

اجتمع المتظاهرون ضمن صفوف في ساحة الشهيد جهاد وسط ناحية عامودا، حاملين صور القائد عبد الله أوجلان وأعلام ورموز كردية، ولافتات تأبى الاحتلال التركي وتطالب بحرية القائد عبد الله أوجلان، ورفع وتيرة المقاومة، "لندحر الاحتلال ولنحمي قيم ثورتنا"، و" لا للاحتلال التركي لا للتغيير الديمغرافي في عفرين وسري كانيه وتل أبيض"، و" الحرية للقائد أوجلان"، و"عاشت مقاومة إمرالي"، "ندين ونستنكر العزلة المفروضة على القائد الشعوب APO"، وتميزت التظاهرة بارتداء العديد من الأطفال سترات عليها صور القائد عبد الله أجلان.

وتعالت واختلطت أصوات الحشود المشاركة في التظاهرة المنادية بالشعارات التي ترفض وتندد بالاحتلال التركي وانتهاكاته بحق أهالي شمال وشرق سوريا، ومطالبة الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأربعة بالوحدة وضرورة رفع وتيرة المقاومة، والخروج عن الصمت إزاء انتهاكات الدول المعادية للقضية الكردية، وكذلك الشعارات التي تحيي القائد عبد الله أوجلان وتطالب بفك العزلة.

لنوحد صفوفنا

طالبت المواطنة شاها سعيد شعوب كردستان بالخروج عن صمتها والوقوف في وجه الانتهاكات والاحتلال، وقالت: "شعبنا يتعرض للظلم والقتل، لنوحد صفوفنا".

وبقهر أوضحت شاها سعيد: "أين المنظمات الحقوقية وأين الأمم المتحدة، الاحتلال التركي ينتهك حق الشعب الكردي ويفرض عزلة على القائد أوجلان ويسلب حقوقنا، وعلى الرغم من كل هذا، لاتزال هذه المنظمات صامتة، وصمتها يحرقنا".

شاها سعيد ناشدت الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأربعة إلى ضرورة الوقوف في وجه أعداء القضية الكردية، ورفع وتيرة المقاومة ليعيشوا حياة حرة.

وبدورها طالبت بروين إبراهيم إحدى المشاركات في التظاهرة من الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأربعة بالتكاتف وإبراز موقفهم في وجه الاحتلال وأعداء القضية الكردية بالمقاومة والخروج إلى الساحات.

وناشدت بروين إبراهيم المجتمع الدولي بضرورة الخروج عن صمته واتخاذ موقف صارم إزاء العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وإزاء الانتهاكات والظلم الذي يتعرض له الشعب الكردي في المناطق التي احتلتها تركيا في شمال وشرق سوريا.

 ونوهت أن صمت المجتمع الدولي يشير إلى أنه يدعم ويساند انتهاكات الاحتلال التركي. 

ولدى وصول المتظاهرين إلى ساحة المرأة الحرة شرق ناحية عامودا، عبّروا عن سخطهم وشجبهم للانتهاكات التي يمارسها الاحتلال بحق شعوب كردستان عبر الشعارات التي أطلقوها، كما طالبوا شعوب المنطقة بالتكاتف وتوحيد صفوفهم لردع الاحتلال التركي.

(ل د/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً