حركة الشبيبة واتحاد المرأة يعلنان استعدادهما لمواجهة هجمات المحتل التركي

أكدت حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة لإقليم عفرين استعدادها لمواجهة هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مقاطعة الشهباء.

وأصدرت اليوم حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة لإقليم عفرين بياناً إلى الرأي العام بخصوص التهديدات التركية الأخيرة بالهجوم على مدينة تل رفعت.

وتجمع العشرات من أعضاء الحركة والاتحاد في مخيم العودة في قرية الزيارة التابعة لناحية شيراوا في مقاطعة عفرين.

وقرء نص البيان من قبل عضو حركة الشبيبة الثورية لمقاطعة عفرين جوان مصطفى، وجاء فيه:

"منذ بداية عام 2022 زادت حدة تهديدات وقصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على المنطقة، ويعود سبب ذلك إلى المقاومة التاريخية التي تبديها قوات الكريلا في زاب، آفاشين ومتينا. وقد تلقت قوات العدو ضربات موجعة على يد قوات الكريلا، فقوات الكريلا التي تستند بمقاومتها على مقاومة 14 تموز في السجون، ومقابل ذلك تحاول الدولة التركية المحتلة تجاوز خسائرها في الجبال من خلال تكرار تهديداتها بمهاجمة شمال وشرق سوريا كما وتقوم بتحشيد قواتها وتضييق الخناق على شمال وشرق سوريا وخاصة على مقاطعة الشهباء"

وأكدت الشبيبة في ختام بيانها على المقاومة ضد هجمات الاحتلال التركي "ونحن بدورنا في حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة سنقوم بما يقع على عاتقنا ولن نسمح للأعداء باحتلال أراضينا وسنقاوم حتى آخر رمق".

وانتهى التجمع بترديد الشعارات التي تحيّ المقاومة.

(كروب/ك)


إقرأ أيضاً