حركة الشبيبة لإقليم عفرين تنظم مسيرة بمناسبة قفزة 15 آب

نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية لإقليم عفرين مسيرة بمناسبة الذكرى السنوية الـ38 لقفزة 15 آب تحت شعار "حملة 15 آب هي القضاء على الذهنية الفاشية والاحتلالية".

وبريادة حركة الشبيبة الثورية السورية لإقليم عفرين شارك اليوم المئات من أهالي إقليم عفرين في مسيرة جماهيرية بمناسبة الذكرى السنوية الـ38 لقفزة 15 آب.

وبدأت المسيرة من مركز ناحية فافين وجابت شوارعها الرئيسة، ردد خلالها المشاركون شعارات تحيي مقاومة الكريلا في الجبال.

وتجمع المشاركون في ساحة مركز تعلم قيادة السيارات في الناحية، حيث توقف الحضور دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

تلاها كلمة الإدارية في حركة المرأة الشابة لمقاطعة عفرين أمينة حج عبدو التي نوهت خلال كلمتها إلى أن قفزة 15 آب ما تزال مستمرة بمقاومة الكريلا ضد جيش الاحتلال التركي: "إن مقاومة الكريلا التي تنبع من الجبال ضد جيش الاحتلال التركي هي ثمرة قفزة 15 آب ويجب علينا نحن الشبيبة أن ننضم بكامل قوانا إليها".

ودعت أمينة إلى رفع وتيرة المقاومة للتصدي للمحتلين: "على شعبنا أن يزيد من وتيرة مقاومته ضد المحتلين وأن يقف إلى جانب قوات الكريلا".

من جانبه أشار عضو حركة الشبيبة الثورية السورية لمقاطعة عفرين رشيد سليمان خلال كلمة ألقاها إلى أن مقاومة الكريلا هي ميراث لقفزة 15 آب: "نرى اليوم كيف تقاوم قوات الكريلا في زاب وآفاشين ضد هجمات جيش الاحتلال التركي، وهذه المقاومة هي ميراث قفزة 15 آب".

واستمرت الاحتفالية بتقديم فقرات فنية قدمتها كل من فرقة الشهيدة سوسن بيرهات التابعة لحركة الثقافة والفن لمقاطعة عفرين، والفنانة عفرين نوروز سليمان.

(كروب/ك)


إقرأ أيضاً