حركة الشبيبة الثورية والمرأة الشابة تطالب بالكشف الفوري عن وضع القائد أوجلان الصحي

طالبت حركة الشبيبة الثورية السورية، واتحاد المرأة الشابة السماح الفوري للإطلاع على وضع وصحة القائد أوجلان، بعد انتشار أنباء على وسائل إعلام تابعة لتركيا تشير إلى تدهور الوضع الصحي لأوجلان.

وتجمع العشرات من الشبيبة وأدلوا ببيان حيال الأنباء التي انتشرت على وسائل إعلام للاحتلال التركي التي تشير إلى تدهور أوضاع القائد الصحية في سجن إيمرالي، وقالت الشبيبة في بيانها:

"يجب أن يُعلم بأن القائد آبو هو الخط الأحمر بالنسبة للشعب الكردي. وخاصة نحن كشبيبة نوضح أن يجب توضيح المعلومات التي نشرت على وسائل إعلام الدولة التركية الفاشية بشكل فوري. المعلومات التي تنتشر حول قائد الشعوب مصدرها العزلة المشددة. نحن نرى وجودنا من خلال وجود القائد آبو. لذلك يجب كسر هذه العزلة عاجلاً وضمان الحرية الجسدية للقائد آبو.

وغير ذلك ستتحول كل ساحة إلى ساحة فعاليات وانتفاضات وكل وضع مختلف ستكون الدولة التركية وحلفاؤها مسؤولين عنه. عندما يكون الموضوع هو القائد آبو فإن وجودنا هو موضوع الحديث، ولذلك كل أشكال المواقف مشروعة. كشبيبة القائد آبو غير القائد آبو لا أحد يستطيع إيقافنا.

إلى أن يتم ضمان الحرية الجسدية للقائد آبو، الحياة حرام علينا وعلى كل شخص. لذلك يجب أن تتوجه عائلة القائد آبو ومحاموه فوراً إلى إيمرالي ووضع شروط اللقاء.

نناشد الشبيبة كافة أن يحولوا كل الساحات إلى ساحات انتفاضة ونضال من أجل تحقيق الحرية الجسدية للقائد آبو.

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً