HPG تحيي قدوم 15 آب وتعلن مقتل 15 محتلاً

حيت قوات الدفاع الشعبي اقتراب يوم 15 آب ونفذت عدة عمليات محكمة ضد جيش الاحتلال التركي، حيث قتلت 22 منهم ثلاث ضباط . كما استهدفت مصفحة كيربي وسيارة "ريو" وأربعة انظمة كاميرا موبيس وموقعين، إضافة إلى إصابة أخر ومروحية هجومية .

وأعلن المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي HPG: "كتب تاريخ شعبنا المضطهد من جديد في يوم 15 اب 1984 من قبل كريلا حرية كردستان تحت قيادة القائد الخالد عكيد الذي استمر في حربه ضد الاحتلال بدون انقطاع. قامت كريلا حرية كردستان عبر العمليات التي قاموا بها والتي كانت الأكثر فعالية باستقبال عيد الإنبعاث القومي بقتل 22 من المحتلين 3 منهم ضباط و4 من الكونترا وإصابة ثلاثة من جنود الاحتلال استهداف مصفحة نوع (Kîrpî) وسيارة من نوع (Reo) وأربعة أنظمة كاميرا من نوع (mobesse) وموقعين، وبالإضافة الى استهداف موقع ومروحية هجومية بشكل قوي والاستيلاء على درعين وسلاح واحد وكاميرا واحدة وخوذة عسكرية لتوثيق هوية المحتل الذي تم قتله، حيدر جليك.

وبينت (HPG) بإن الجيش الاحتلال التركي قد قام بقصف جبهات القتال في ساحات المقاومة بالقنابل النووية التكتيكية والأسلحة الكيمياوية 9 مرات و بالطائرات الحربية 10 مرات وبالمروحيات الهجومية 42 وعشرات المرات بالمدافع والأسلحة الثقيلة.

معلومات عن العمليات والهجمات كالتالي:

في إطار الحملة الثورية لصقور زاغروس

في 1 اب قامت فرقنا المتحركة التابعة لوحدات المرأة الحرة YJA-STAR بمتابعة قافلة عسكرية لجيش الاحتلال التركي، اثناء توجههم من شمزينان التابعة لجولميرك الى روباروك واحكمت السيطرة عليها. وعند الساعة 12.30، تم استهدافهم بالقرب من قرية نافرزا بعمليات بتفجير، حيث تم تدمير مصفحة كيربي وقتل ثلاثة ضباط وأربعة كونترا. وبعدها قام الاحتلال بتنفيذ عملية في المنطقة وانسحب لاحقاً دون تحقيق اية نتيجة.

في اطار الحملة الثورية للشهيد سافاش ماراش لمعركة الخابور

في 3 آب عند الساعة 05.35، استهدفت قواتنا جيش الاحتلال في ساحة المقاومة تلة جودي عبر محورين بالأسلحة الفردية وقتلت أربعة منهم ودمرت موقعين وأصابت اخراً.

في 3 آب عند الساعة 08.00، نصبت قواتنا كمائن للمحتلين الذين حاولوا التقدم نحو انفاق القتال في ساحة المقاومة تلة آميدية واستهدفتهم بالأسلحة الفردية والقنابل اليدوية وألحقت بهم ضربات موجعة. وبحسب ما تم توثيقه، فقد تقل احدهم واضطر البقية على التراجع الى الوراء. كما تمكنت قواتنا من الاستيلاء على درع حماية وكاميرا.

في 3 آب عند الساعة 12.40، دعت قواتنا جنود العدو الذين حاولوا التقدم الى انفاق القتال في ساحة المقاومة تلة آميدية، الى الاستسلام. ثم تم استهداف جنود الاحتلال الذين تجاهلوا دعوة قواتنا، بعمليات تفجير لتنشب بعدها اشتباكات بين قواتنا وجيش الاحتلال. ونتيجة لقوة ضرباتنا، قتل اثنين منهم وجرح اخر، واستولت قواتنا على درع حماية، مسدس، كاميرا وخوذة عسكرية لمحتل يدعى "حيدر جليك" كدليل لتوثيق هوية المحتل الذي تم قتله. ونتيجة لضربات قواتنا، تراجع العدو الى الوراء ولم يتمكن من ازالة خسائره من المنطقة إلا في الليل.

في 3 آب عند الساعة 12.30 والساعة 20.00، قنصت وحدات المرأة الحرة YJA-STAR جنود الاحتلال في ساحة المقاومة تلة آميدية وقتلت اثنين منهم.

في 3 آب عند الساعة 16.45، تصدت فرق وحدات المرأة الحرة YJA-STAR المتحركة، لمروحيات العدو التي حاولت قصف ساحة المقاومة تلة اف ام واصابت احداهم واندلعت فيها النيران مبتعدة نحو الحدود. ثم وقع انفجار قوي في المكان الذي توجهت اليه المروحية لتقوم بعدها الطائرات الحربية بقصف المنطقة بشكل عنيف.

في 3 آب عند الساعة 23.30، اطلقت قواتنا النار بالأسلحة الثقيلة على المروحيات التي حاولت انزال الجنود في ساحة المقاومة تلة آميدية، واجبرتهم على مغادرة المكان.

في اطار الحملة الثورية لصقور زاغروس في منطقة آفاشين

في 1 آب عند الساعة 11.30، استهدفت فرقنا المتحركة سيارة نوع "ريو" للعدو، كانت تسير بين نقابة تني وتلة الشهيد آرانوس في ساحة مام رشو، بعملية تفجير ودمرتها، قتل خلال العملية ثلاثة محتلين وجرح أخر. وعند الساعة 13.20، اخلى المحتل قتلاه وجرحاه من المنطقة بواسطة مروحيتين.

في 3 آب، دمرت قواتنا أربعة انظمة كاميرا موبيس كان يريد العدو وضعها في ساحة المقاومة ورخله.

في اطار الحملة الثورة لصقور زاغروس في منطقة زاب

في 2 آب عند الساعة 08.30، جرت اشتباكات بين قواتنا وجيش الاحتلال في ساحة المقاومة جمجو، ونتيجة للضربات القوية لقواتنا، قتل اثنين منهم وجرح اخر.

في 3 آب، استهدفت فرقنا المتحركة بالأسلحة الثقيلة جيش الاحتلال في ساحة المقاومة كهف الجرحى وقتلت احدهم.

في 3 آب عند الساعة 16.00، استهدفت وحدات المرأة الحرة YJA-STAR جنود العدو في ساحة المقاومة جمجو، بالأسلحة الثقيلة.

هجمات الاحتلال بالقنابل النووية التكتيكية والأسلحة الكيمياوية

في 3 آب، هاجم الاحتلال انفاق القتال في ساحة المقاومة ورخله بالجرافات واستهدفها 5 مرات بالقنابل النووية التكتيكية والأسلحة الكيمياوية.

في 3 آب، قصف الاحتلال ساحات المقاومة كاركر وجمجو، 4 مرات بالقنابل النووية التكتيكية والأسلحة الكيمياوية.

هجمات الاحتلال التركي بالأسلحة الثقيلة والمروحيات والطائرات الحربية

في 3 آب، تم قصف ساحات المقاومة، تلة آميدية، ساجا، جمجو، 8 مرات بالطائرات الحربية. وفي نفس اليوم، تم قصف ساحة قرية كري في غاري والشهيد بلنك في متينا مرتين بالطائرات الحربية.

في 3 آب، تم قصف ساحات المقاومة، تلة آميدية، ورخله، كوكر 42 مرة بالمروحيات الهجومية.

في 3 آب، قصفت ساحات جمجو، ورخله وتلة اف ام عشرات المرات بالقذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة من قبل المخافر الحدودية.

(سـ)


إقرأ أيضاً