حملة نظافة تعقبها التعقيم في الشدادي للتصدي لفيروس كورونا

تستمر بلدية الشعب في ناحية الشدادي في أخذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من وباء كورونا، حيث أطلقت حملة نظافة عامة وغسيل للشوارع تحضيراً للبدء بعملية التعقيم.

حظر التجوّل في ناحية الشدادي دخل يومه الثالث، وسط إجراءات مكثفة من قبل إدارة الناحية وبلدية الشعب، لضمان عدم ظهور وانتشار فيروس كورونا.

وبدأت البلدية، اليوم، بغسل وتنظيف كافة شوارع الناحية، للبدء بالمرحلة التالية ألا وهي تعقيم كافة الشوارع الرئيسية والفرعية في الناحية.

عضو بلدية الشعب في الناحية علي الخلف، أشار إلى أن هذه الحملة من ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا القاتل، في حين تستعد الناحية لحملة تعقيم شاملة عقب حملة النظافة.

ونوه الخلف إلى أن بلدية الشعب في الشدادي تسخّر كل إمكاناتها للحفاظ على نظافة الناحية وسلامة الأهالي.

وفي السياق أكد عامل النظافة دحام المطر على أنهم يقومون بعملهم على أكمل وجه، للحيلولة دون تفشي هذا الوباء الذي بات يغزو العالم برمته.

وأضاف المطر، إن من واجبهم الحفاظ على نظافة الناحية من الأوساخ التي قد تكون سبباً في نقل وتفشي الوباء, وحفاظاً على أرواح الأهالي والأطفال الذين لا يعون مدى خطورة انتشار الفيروس.

وبدوره لفت عامل النظافة محمد الفرج إلى قيامهم بعملهم على أكمل وجه، واستعدادهم للعمل بشكل متواصل ليلاً ونهاراً، تفادياً لحصول كارثة إنسانية.

والجدير بالذكر أن الإدارة الذاتية أطلقت حظراً للتجوّل في كل مناطق شمال وشرق سوريا تفادياً لتفشي الفيروس، ولم يتم تسجيل أي إصابة فيها حتى اللحظة.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً