حمدان العبد: التاريخ يكتب أمجاد وبطولات شعبنا

قال نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حمدان العبد إن سوريا لكل السوريين الأحرار، وإن "التاريخ سيكتب أمجاد وبطولات شعبنا المناضل من أجل العيش المشترك والحرية".

وجاء حديث حمدان العبد خلال كلمة ألقاها في المهرجان الرياضي الثالث لمنبج وريفها والذي يُنظم اليوم بمناسبة حلول الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج رويفها.

وقال العبد إن "هذا اليوم ليس لأهالي منبج فقط، بل هو لكل السوريين الأحرار ولكل أحرار العالم، لهذا اليوم تاريخ لا يُنسى، وتاريخ سيكتب".

وأضاف "قالوا عنا نحن انفصاليون، لكن نحن من دفع الثمن من دماء أبنائنا من أجل النهوض بسوريا، والحفاظ على وحدتها أرضاً وشعباً، هناك مكونات، هناك ديانات، ونحترمها جميعاً وانتماؤها سوري، وفكرنا فكر إنساني، فكر أخلاقي، فكر يدعو إلى الإنسانية والتسامح، فكر يحترم الأديان والثقافات".

وأشار حمدان العبد إلى الدور الهام للمرأة في دحر الإرهاب، وأكمل قائلاً: "أمهات الشهداء قدمن فلذات أكبادهن في سبيل تحرير أرض الوطن من رجس الإرهاب، وكتبن أسطر الحرية بدمائهم, نهلن من فكر الأمة الديمقراطية، التي نعيشها على أرض الواقع، وكل المكونات تعيش مع بعضها على أرض الواقع نهج الأمة الديمقراطية".

وتطرق نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حمدان العبد خلال حديثه إلى الغزو التركي لمناطق شمال وشرق سوريا، والتغيير الديمغرافي الذي يجريه الاحتلال في المنطقة, وجلب المرتزقة إلى مدينتي تل أبيض ورأس العين وما يمارسه من جرائم وممارسات استبدادية.

وأردف قائلاً: "والآن يريد أن يبادل المناطق مع النفط السوري، أين المجتمع الدولي من هذا الحديث؟ أين القانون الدولي؟ أين منظمات حقوق الإنسان؟ فإن الدول تبني مصالحها على الاستثمارات  والغزو التركي يبرم مصالحه على حساب شعبنا السوري".

وأكد حمدان العبد في ختام حديثه على أن " منبج وبعد مرور ثلاث سنوات على تأسيس الإدارة المدنية الديمقراطية فيها تغيرت بكل معالمها، وأصبحت موطناً للأمن والأمان والاستقرار".

هذا وما تزال فعاليات المهرجان مستمرة.

 (ج)

ANHA


إقرأ أيضاً