حل 95% من مشكلة المياه في ناحية تل حميس

حلت بلدية الشعب في ناحية تل حميس مشكلة المياه بنسبة 95% ضمن مركز الناحية، وأكدت أن العمل جارٍ على حل مشكلة محطات المياه المتبقية في الريف في القريب العاجل.

شهدت أرياف ناحية تل حميس في إقليم الجزيرة، نقصًا حادًّا في تأمين مياه الشرب التي تعد من إحدى المقومات الأساسية في الحياة، وتسعى بلدية الشعب في ناحية تل حميس جاهدة لحل المشكلة، وتوفير مياه الشرب لجميع الأهالي، بأسرع وقت ممكن وبحسب الإمكانات المتوفرة.

ولايزال أهالي 45 قرية من ريف بلدة جزعة وقراها، يعتمدون في تأمين مياه الشرب على الصهاريج الخاصة المتجولة بين القرى بعد فشل مشروع حفر بئر عام 2018، بعمق 325م من قبل جمعية دائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة لبطريكيه انطاكية وسائر المشرق والروم الأرثوذكسي لصالح مؤسسة مياه الحسكة.

وبعد 3 أشهر من حفر البئر اختلطت مياهه بمياه الآبار القريبة منه وخرج عن الخدمة، وبعد ورود عدة شكاوى من قبل أهالي بلدة جزعة حول اختلاط مياه الآبار ببعضها، وعدم صلاحيتها للشرب مجددًا، بينت لجنة المياه في ناحية تل حميس، "أن مديرية المياه في مقاطعة قامشلو أخذت عينة من ماء البئر في محطة الأحيمر بداية عام الـ2019، ولم تعرف نتيجة تحاليل المياه حتى الآن".

ويقصد محطة الصكار والمحطات الأخرى من ريف تل حميس العشرات من الصهاريج المدنية لتأمين مياه الشرب لتلك القرى بشكل يومي.

مشعان النهار من قرية البكارية صاحب صهريج مدني يتجول بين القرى لتأمين مياه الشرب للأهالي، بسعر2000 ل.س لألف لتر ماء، قال: "القرى التي يتم تزويدها بالماء لا يوجد فيها ماء شرب، ولا حتى مياه غير صالحة للشرب من أجل الاستعمالات الأخرى".

وشكر النهار بلدية الشعب ومديرية المياه على تقديمهما مولدة كهرباء للمحطة وتخفيف العبء عليهم، وقال: "كنا في السابق نقطع مسافات طويلة لتأمين المياه من محطات تل حميس والحديبية".

الرئيس المشترك لبلدية الشعب في ناحية تل حميس عبد الرحمن الهادي قال، لوكالتنا: "بعد حدوث مشكلة انقطاع الكهرباء في الفترة الأخيرة تزايد الطلب والإلحاح على المياه من قبل الأهالي، خاطبنا مقاطعة قامشلو من أجل تخفيف المعاناة والضغط عن الأهالي، وتزويد بلدية تل حميس ومديرية المياه بمولدات من أجل حل المشكلة".

وأوضح الهادي: "تدخلت لجنة البلديات وحماية البيئة في مقاطعة قامشلو بشكل سريع، وتم تزويد محطة الصكار ودائرة المياه في تل حميس، بمولدتين كهربائيتين، باستطاعة 700 فولط لتشغيل 4 آبار، وتم ربطها مع بعضها، بالإضافة إلى تأهيل خزان الوحدة الرئيس بكلفة 4 مليون و220500 ل.س، وتجهيز خزان في حي كومين الشهيدة نسرين، سيوفر الماء لأهالي".

وأكد الهادي أن العمل جارٍ على تجهيز خزان في كومين الشهيدة آرين، كما تم تزويد محطة الصكار بمولدة كهربائية نتيجة حدوث عطل في المحرك السابق".

وبيّن الهادي أن تزويد محطة الصكار ومحطة تل حميس بمولدات خففت المعاناة عن الأهالي، وأفصح: " سوف يتم إعادة تأهيل محطة بلقيس كونها الأكبر في الريف الجنوبي، وتتبع لها 73 قرية في بلدة أبو جرن، وفي الأيام القريبة سيتم تزويدها بمولد كهربائي، بالإضافة إلى مولدتين لناحية تل حميس التي يوجد فيها 12 بئرًا".

وأشار الهادي إلى أن مشكلة المياه حُلت بنسبة 95 %، وسيتم حل مشكلة المحطات المتبقية في القريب العاجل.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً