هجمات جديدة تستهدف قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية

أعلن الجيش العراقي أن صاروخين استهدفا الثلاثاء  قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية، في ثالث هجوم من نوعه خلال ثلاثة أيام فيما يزور وفد من الحكومة الأميركية البلاد.

وقال بيان لخلية الإعلام الأمني "سقط صاروخان نوع كاتيوشا في قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار، دون خسائر بشرية أو مادية".

ووقعت هجمات صاروخية مماثلة الأحد والاثنين ضد قواعد تؤوي قوات أميركية عند مطار بغداد الدولي وشمال بغداد.

وبحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الثلاثاء مسألة وجود حوالى 2500 جندي أميركي منتشرين في العراق مع منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا بريت ماكغورك، في بغداد.

وبحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي فان الكاظمي وماكغورك يعملان على تحديد جدول زمني لانسحاب القوات القتالية من العراق.

(ي ح)


إقرأ أيضاً