حفل تكريم للمتفوقين باللغة الكردية في منبج

كرّم مكتب تعليم اللغات في مدينة منبج 52 طالبا من المتفوقين في اللغة الكردية وذلك خلال حفل أقيم اليوم في مركز الثقافة والفن.

ونظم مكتب تعليم اللغات بالتنسيق مع لجنة التربية والتعليم اليوم حفل تكريم وتوزيع شهادات للمتفوقين في اللغة الكردية في مدينة منبج.

فعاليات الحفل أقيمت لتكريم 52 طالبا أنهوا تعلم اللغة الكردية، التي يجري تعليمها عبر 3 مراحل.

وحضر حفل التكريم العشرات من أهالي مدينة منبج إلى جانب ممثلين عن مؤسسات الإدارة المدنية.

وألقت الرئيسة المشتركة لمكتب تعليم اللغات إلهام أتاش خلال الحفل كلمة هنأت فيها الناجحين وأكدت على أن اللغة هي من تحفظ هوية الانسان وشخصيته ووجوده وأمجاده.

وفي كلمة له، قال الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنبج محمد خير شيخو إن "من حق  أهالي منبج أن يتعلموا عن ثقافتهم وعن حضارتهم, ونحن نعلم أن من أسس ثقافة أي شعب هي اللغة الأم، ومن حق أي مكون أن يتعلم لغته الأم، هذا ما نسعى نحن إليه، الأعداء يسعون للتغيير الديمغرافي ونحنن نسعى لتعزيز التنوع الديمغرافي في مناطقنا".

كما باركت هناء محمد شيخو في كلمة ألقتها باسم الادارة المدنية الديمقراطية في منبج للجنة التربية والتعليم ومكتب تعليم اللغات تكريم الطلاب وتوزيع الشهادات عليهم.

وخلال فعاليات الحفل، ألقى الطفلان سراج وتاج الدين قصيدتين شعريتين بعنوان "وداع الشهيد" و"الأم"، كما قدمت الطالبة روشن خليل مع رضوان العيسى عرضا موسيقيا.

واختتم الاحتفال بتوزيع الشهادات والجوائز على الطلبة الناجحين, وعقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني الشعبية.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المعلمين والمعلمات اللذين تخرجوا من دورات مكتب تعليم اللغات في منبج يبلغ 110 معلم/ة.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً