في سياق حملته.. "مجلس المرأة" ينظم وقفة احتجاجية ضد جرائم القتل بحق النساء

نظم مجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل، وقفة احتجاجية في مدينة الطبقة ضد جرائم القتل والعنف بحق المرأة، وذلك في إطار حملة "نظّمي.. قاومي.. حقّقي الحرية".

وخلال الوقفة الاحتجاجية التي شاركت فيها ممثلات عن الإدارة المدنية، والأحزاب السياسية، واتحاد المرأة الشابة والمجالس العسكرية في الطبقة، قرئ بيان من قبل النائبة في مجلس المرأة بحزب سوريا المستقبل، نهى الشعيطي، أشارت فيه إلى أهداف وقفتهم الاحتجاجية، قائلة: "وقفتنا الاحتجاجية هذه جاءت لاستنكار جرائم القتل التي ترتكب بحق النساء".

وأدان بيان مجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل "جرائم العنف الممارس بحق المرأة"، قائلاً: "على الرغم من نضالها وكفاحها ضد الذهنية الذكورية السلطوية عقوداً من الزمن للوصول إلى حقوقها ونيل حريتها، ولكنها لا تزال تتعرض لحالات العنف الممنهج الذي يمارس بحقها في المجتمع بشكل عام".

وأشار البيان إلى أن المرأة دائماً تسعى من أجل رفع الظلم والاضطهاد عن نفسها والتهميش والإنكار لدورها الحقيقي في المجتمع، ومن خلال ما تعرضت له النساء من ويلات الحرب، نرى أن المرأة هي المتضرر الأكبر في الأزمات والحروب.

وأوضح أنه على الرغم من كل الظروف الصعبة التي مرت بها المنطقة من تحديات وصعوبات وعقبات وانتشار الفكر المتطرف لمرتزقة داعش وتجذره في بعض العقول، إلا أن المرأة نهضت وأثبتت نفسها ودورها الفعال في كافة المجالات.

وشدد بيان مجلس المرأة في ختامه، على ضرورة تكثيف المؤسسات المعنية بقضايا المرأة عملها، وبذل جهود أكبر من أجل توعية جميع النساء لمعرفة حقوقهن ضمن المجتمع.

(س ك/ ي م)

ANHA


إقرأ أيضاً