في ناحية الدشيشة... أساسيات ناقصة ووعود بحلها

وعد المجلس ناحية الدشيشة بحل كافة النواقص التي تعاني منها الناحية وخاصة الخبز والماء, بعد شكاوى عدة وردت للمجلس.

يعاني أهالي ناحية الدشيشة المتاخمة للحدود العراقية السورية من نقصٍ حاد في تأمين أساسيات الحياة منها الخبز, الماء, الكهرباء والوقود, والتي تعتبر من مقومات الحياة الأساسية.

ويطالب أهالي الدشيشة المجلس المحلي، بالإضافة إلى المؤسسات الخدمية بالقيام بواجبها وإيجاد الحلول للحد من معاناتهم.

الرئيس المشترك لكومين قرية الدريسية في تل الشاير, قاسم العلي يقول "المجلس المدني في ناحية الدشيشة وعدنا بافتتاح فرن آلي في المنطقة من أجل توفير مادة الخبز في ظل الارتفاع الكبير في أسعار الطحين والقمح, حيث وصل سعر كيس الطحين لأكثر من 50000 ليرة, وسعر القمح إلى 700 ليرة للكيلو الواحد الذي ضاعف معاناة الأهالي ".

ويشير العلي، أن معاناة الأهالي تمتد لتشمل صعوبة في تأمين مياه الشرب, وذلك لعدم وصول الصهاريج إلى القرية بسبب وعورة الطريق الواصل بين الدشيشة والشدادي.

وبيّن العلي, أن الأهالي يعيشون حالة من الجوع والعطش لاعتمادهم على الزراعة والتي تأخرت هي الأخرى لعدم توفر مادة المحروقات المخصصة لها.

فيما يقول المواطن, خليف الساير "الخدمات في مناطق الدشيشة شبه معدومة, حيث أن المنطقة لم تستلم مستحقاتها من مادة المازوت المخصصة للتدفئة والزراعة, وهذا يبشر بفشل مواسمنا المروية بشكلٍ كامل".

ونوه خليف الساير, أن المنطقة تعتمد في قوتها على الزراعة بشكلٍ أساسي، وتأخر الأمطار وعدم هطولها يؤثر بشكلٍ كبير على الحياة المعيشية "وعليه نطالب بتقديم مساعدات إغاثية لقرى المنطقة".

ولفت الساير, أن المنطقة تعاني أيضاً من عدم توفر المياه الصالحة للشرب, وتابع قائلاً "بلدية الشعب في المنطقة كانت تقدم لكل بيت خزاناً بسعة 1000 لتر كل 5 أشهر وهذه مشكلة يجب حلها وتداركها بالسرعة القصوى".

وحول شكاوى الأهالي أوضح الرئيس المشترك لمجلس بلدة تل الشاير, حامد  الصالح أنها في طريق الحل خلال الأيام القادمة, وقال "تفاقم أزمة المياه في المنطقة سببها عطل في صهاريج البلدية وقلة الصهاريج المدنية المتعاقدة كون المنطقة بعيدة ومحاذية للحدود العراقية، وقلة منتوج محطة التحلية الوحيدة في المنطقة والتي تنتج 90 متراً مكعباً في اليوم ".

وأضاف الصالح  "أن مشكلة الخبز سيتم حلها خلال 20 يوماً, حيث سيتم افتتاح الفرن من قبل هيئة الاقتصاد بالناحية".

واختتم الصالح حديثه قائلاً "مجلس الناحية والجهات المعنية في مقاطعة الحسكة تعملُ جاهدةً على إيجاد الحلول لمعاناة أهالي الدشيشة وريفها".

ويذكر أن ناحية الدشيشة تحررت من رجس الإرهاب ضمن حملة عاصفة الجزيرة في منتصف العام 2017.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً