في جريمة بشعة.. المرتزقة يغتصبون امرأة في سري كانيه المحتلة

تعرضت امرأة عربية في مدينة سري كانيه المحتلة لجريمة اغتصاب جماعي من قبل مرتزقة الاحتلال التركي.

وتداول نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي صورة لامرأة عربية تدعى (ر ا)، وأكدوا أنها اغتصبت بشكل جماعي من قبل عناصر قسم المخابرات ضمن ما يسمى "الشرطة العسكرية" في مدينة سري كانيه المحتلة.

وشنّت دولة الاحتلال التركي ومرتزقة ما يسمى الجيش الوطني السوري، في الـ 9 من تشرين الأول/ أكتوبر عام 2019 هجومًا لاحتلال سري كانيه.

وبحسب النشطاء، فإن "رقية كانت معتقلة لدى المخابرات العسكرية التابعة للاحتلال التركي"، واغتصبت بشكل جماعي من قبل المدعويْن سعد قيطون وعبد الرزاق المولود.

ووفقًا للنشطاء، فإن سعد قيطون من مواليد ريف إدلب، وهو عنصر في قسم المخابرات في الشرطة العسكرية، وعبد الرزاق المولود من دير الزور وعنصر في قسم المهام الخاصة في شرطة سري كانيه المحتلة.

وتشهد المدن والمناطق المحتلة من قبل تركيا ومرتزقتها جرائم مماثلة وعمليات خطف وقتل وسلب، وسط فلتان أمني وتفجيرات واقتتال داخلي بين المجموعات المرتزقة.

(م ح)


إقرأ أيضاً