فريق "بكرة أحلى" يقيم فعالياته التوعوية لأطفال مخيم الباغوز

يستمر فريق بكرة أحلى المؤلف من مجموعة من أعضاء اللجان التابعة لمجلس دير الزور المدني والمجالس المحلية بتوعية الأطفال لمخاطر الاقتراب من الأجسام الغريبة والألغام، وهذه الفعالية السابعة من نوعها أقيمت لأطفال مخيم الباغوز مساء أمس.

ونظرًا للخسائر البشرية الكبيرة التي تعرض لها أهالي ريف دير الزور الشرقي آخر معاقل مرتزقة داعش بسبب ما خلّفوه ورائهم من ألغام ومفخخات، شكّل مجموعة من شبان وأعضاء المؤسسات في ريف دير الزور الشرقي فريق" بكرة أحلى" في الـ 25 من شهر حزيران الماضي، وذلك لتوعية الأطفال خصوصًا للطرق الآمنة وتفادي الأجسام الغريبة التي من المفترض أن تكون مفخخة، وخاصة في الطرق المؤدية إلى المدارس.

الفعالية التي أقيمت لأطفال مخيم الباغوز تضمنت دروسًا توعوية للأطفال، شُرح فيها مخاطر الاقتراب من الأجسام الغريبة والأضرار التي قد تتسبب بها، وذلك عبر تبسيط الشرح والأفكار عن طريق مجسمات وعمل تمثيلي.

بعد ذلك لعب الفريق مع الأطفال مجموعة من الألعاب التي تناسب أعمارهم، وخاصة المظاهر الخالية من العنف والمظاهر المسلحة التي اعتادوا عليها في فترة احتلال داعش للمنطقة، والتي اختتمت بتوزيع الهدايا والألعاب عليهم.

يذكر أن فريق " بكرة أحلى " مستمر في تلك الفعاليات حتى تغطية كامل مناطق وقرى ريف دير الزور الشرقي.

(ع م/م)

ANHA


إقرأ أيضاً