فنّانو كوباني: قتل الشّاب "باريش" نابع من الذّهنيّة الفاشيّة للدّولة التّركيّة

​​​​​​​أصدر فنّانو مقاطعة كوباني بياناً على خلفية مقتل شاب كردي في تركيا، ندّدوا فيه بالممارسات التي ترتكبها تركيا بحقّ الشعب الكردي، وطالبوا المؤسسات المعنية بحقوق الانسان إبداء موقف واضح من "الممارسات القذرة للفاشيين والعنصريين في الدولة التركية".

وجاء البيان تعقيباً على مقتل شاب كردي يدعى "باريش جاكان" في العاصمة التركية أنقرة قبل أيام بعد أن اعتدى عليه عدد من الشبّان الأتراك، وطعنوه بالسكاكين حتى الموت لأنّه استمع إلى الأغاني الكردية.

وقرأت عضوة مركز باقي خدو للثقافة والفن زيلان حمو البيان أمام المركز بحضور عدد من الفنّانين الكرد من أبناء مقاطعة كوباني.

وقالت زيلان في البيان إنّ "هذه الحادثة ليست عادية، إنّما هي تنبع من الذهنية الفاشية للدولة التركية التي بنيت على أساس إبادة ثقافة الشعوب وما تزال حتى يومنا هذا تواصل سياساتها القذرة هذه".

وأضافت: "وفي شمال كردستان تعتدي الدولة على جميع قيم الإنسان، على الثقافة، والفن، الإعلام، إرادة الشعوب، ممثلي الشعب، السياسيين، المثقفين، الصحفيين وكل الذين يطالبون بالحرّية".

وناشدت زيلان حمو في البيان مؤسسات حقوق الانسان والمؤسسات العالمية وجميع الأحرار في العالم لإبداء موقف من الممارسات القذرة للفاشية والعنصرية التركية.

وندّدت بالممارسات، وقدّمت وعداً بأنّهم سيقرؤون بلغتهم الأم، ويهدمون الفاشية التركية بأغانيهم وأشعارهم حتى تسلم أرواح شهداء الحقيقة والشهيد باريش.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً