فاروق طوزو: اتفاق هولير – بغداد يضرّ بشنكال

عبّر الرئيس المشترك للبيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة فرع الحسكة، فاروق طوزو عن مساندة الإيزيديين في سوريا للإيزيديين في شنكال واعتبر الاتفاق الموقع بين هولير وبغداد بخصوص شنكال منافياً لتضحيات أبناء المنطقة.

أعلنت الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان، في الـ 9 من تشرين الأول الجاري، توصلهما إلى اتفاق حول إدارة شنكال، دون أخذ رأي أهالي شنكال الذين تعرضوا لأبشع المجازر والانتهاكات على يد داعش إثر تخاذل قوات الحكومتين.

ويرى مراقبون أن الاتفاق الذي أُبرم بين حكومتي الإقليم وبغداد والذي جاء بعد زيارة نيجيرفان بارزاني إلى تركيا هو تنفيذ لمؤامرة كبرى.

وأوضح فاروق طوزو، الرئيس المشترك للبيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة فرع الحسكة وعضو المجلس العام للاتحاد الإيزيدي سوريا، أن "إبرام الاتفاق بين حكومتي الإقليم والحكومة المركزية في بغداد منافٍ للتضحيات التي قدمها أبناء شنكال".

وأكد طوزو أنهم "مع إرادة شنكال ومع إدارتها التي أُعلنت من أجل مصالح وحماية شنكال من مجازر مستقبلية، ونحن نعلن أننا سنساند إدارة شنكال في هذه المرحلة العصيبة".

وفيما يتعلق بتداعيات الاتفاق على الجهود المبذولة في سبيل توحيد الصف الكردي، قال طوزو "الاتفاق يضر بتوحيد الصف الكردي في هذه المرحلة، وهناك حوار جاد بين الأطراف الكردية لتوحيد الصف الكردي، والاتفاق بحد ذاته يخرق كل ما يتعلق بالحوار الذي يجري حالياً".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً