فعاليات متنوعة في شمال وشرق سوريا إحياءً لسنوية المناضلة زيلان- تم تحديث

نظمت نساء إقليم الجزيرة وناحية عين عيسى سلسلة فعاليات ونشاطات متنوعة بمناسبة الذكرى السنوية الـ 24 للعملية الفدائية التي نفذتها الشهيدة زيلان، وأكدن على مواصلة النضال ضد الهجمات والجرائم التركية بحق شعوب المنطقة، وبحق المرأة على وجه الخصوص.

يصادف، اليوم، الذكرى السنوية الـ 24 للعملية الفدائية التي نفذتها الشهيدة زيلان، (زينب كيانجي )، ضد الجيش التركي عام 1996.

واستذكاراً للعملية الفدائية واستنكاراً للهجمات التركية على كردستان وجرائمها بحق الشعب الكردي، وبشكل خاص المرأة المناضلة، نُظمت مسيرات واجتماعات في عدّة مناطق في إقليم الجزيرة.

تل تمر

نظم مجلس عوائل الشهداء بالتنسيق مع حركة مؤتمر ستار في ناحية تل تمر في مقاطعة الحسكة مراسم الاستذكار في قاعة مجلس عوائل الشهداء.

مراسم الاستذكار بدأت بالوقوف دقيقة صمت، بعدها قرئت رسالة الشهيدة زيلان من قبل العضوة في لجنة التدريب سناء العباس.

ثم تحدثت العضوة في حركة مؤتمر ستار جيجك ديرك عن الشهيدة زيلان ونضالها، وأكدت أن العملية الفدائية التي قامت بها زيلان هي بمثابة يوم جديد ومقدس للمرأة الحرة،.

مراسم الاستذكار انتهت بترديد الشعارات التي تُمجد الشهداء وتُحي مقاومة المرأة

الدرباسية

في الدرباسية، بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقت الإدارية في لجنة التدريب بمؤتمر ستار روكن حمو محاضرة عن حياة المناضلة زيلان ومسيرتها النضالية، وقالت:" زيلان نفذت العملية الفدائية ضد الاحتلال التركي لأن تركيا كانت تهدف إلى محو وجود الشعب الكردي.

وقالت "زيلان وبعمليتها الفدائية رفعت وتيرة النضال لدى الشعب الكردي، والمرأة الكردية بشكل خاص".

واختُتمت المحاضرة بعرض سنفزيون عن حياة المناضلة زيلان.

الحسكة

في الحسكة نظم مؤتمر ستار اجتماعين وعلّق في صالة الاجتماع صور الشهيدة زيلان وصور شهيدات قرية حلنج.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت, تحدثت بعدها باسم حزب الاتحاد الديمقراطي ميديا أحمد واستذكرت جميع الشهداء وعاهدت بالسير على دربهم، وقالت إن زيلان كامرأة كردية بهوية نسائية وإنسانية أصبحت رمزًا لكافة نساء العالم.

وأشارت ميديا, إلى أن جميع الدول اتفقوا من أجل القضاء على إخوة الشعوب, والهجوم التركي الأخير على قرية حلنج دليل على معارضتهم الكبيرة للوحدة الكردية المرتقبة.

بعد الكلمة عزفت فرقة الشهيدة زيلان من مدينة الدرباسية معزوفة موسيقية على روح الشهيدة.

 كما نظم مؤتمر ستار اجتماعًا في مخيم واشو كاني.   

 

الشدادي

في ذكرى استشهاد المناضلة زيلان مؤتمر ستار يلقي محاضرة

نظم مؤتمر ستار في ناحية الشدادي محاضرة، تحدثت فيها إدارية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة عن دور المرأة في المقاومة ومشاركتها في الدفاع المشروع عن الكرامة و الحرية بفكر القائد عبدالله أوجلان .

وأشادت بالدور النضالي للمقاومة والشهيدة زيلان التي ضحت بروحها للنيل من الفاشية التركية. ودعت الشعب أن يعي أن هدف تركيا هو الاحتلال وضرب حرية المرأة.

ديرك

وخرج المئات من أهالي ومؤسسات المجتمع المدني في تظاهرة نظّمها مؤتمر ستار استذكارًا لسنوية المناضلة زيلان، وتنديدًا بالقصف التركي واستهدافه للمرأة.

وتجمع المئات من أهالي مدينة ديرك في ساحة آزادي، ومن هناك انطلقت التظاهرة وجابت الشوارع الرئيسة في ديرك.

وتوجه المتظاهرون إلى ساحة المرأة الحرة لتتحول إلى تجمع جماهيري، وهناك وقف المتظاهرون دقيقة صمت.

 ألقت بعدها هدية عبدالله باسم مؤتمر ستار كلمة، تقدمت فيها بالعزاء لذوي الشهيدات اللواتي استشهدن في كوباني نتيجة القصف التركي. كما أحيت هدية عبدالله في حديثها الذكرى السنوية الـ24  لاستشهاد المناضلة زيلان وقالت "علينا أن نتابع مسيرة المناضلات اللواتي قدمن أرواحهن في سبيل حرية المرأة".

وانتهى التجمع الجماهيري وسط زغاريد الأمهات.

كركي لكي

في السياق، خرج المئات من أهالي ناحية كركي لكي والقرى التابعة لها في مسيرة بدأت من ساحة الشهيد خبات، وجابت الشارع الرئيس للناحية.

كما حمل المشاركون لافتات كتب عليها "بمقاومة زيلان وآرينان سندحر الارهاب".

ثم وقف المشاركون وسط الناحية، وهناك ألقت الإدارية في مؤتمر ستار سميرة يوسف كلمة قالت فيها "من هذه المسيرة نستذكر جميع شهدائنا ونعاهدهم على مواصلة دربهم، ونبعث من كركي لكي رسالة لهم بأننا كلنا زيلان وآريان، وإننا سنواصل درب شهدائنا وسنقف أمام العدو، وستكون المقاومة رمزًا لنا".

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تُمجد الشهداء.

قامشلو

نظم، اليوم، مؤتمر ستار ومجلس عوائل الشهداء في مدينة قامشلو مسيرة، انطلقت من أمام دوار الأممي شرقي المدينة صوب مزار الشهيد دليل ساروخان، وشارك فيها حشد من الأهالي وأعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية،

وأطلق المشاركون في المسيرة شعارات تُحي مقاومة المرأة، وهتافات تُحي نضال وتضحيات الشهداء، ورفع المشاركون صور الشهيدة زيلان، وليلى قاسم، وصور شهداء مقاومة الحرية، والقائد عبدالله أوجلان، وأعلام مؤتمر ستار، ولافتات كُتب عليها "بمقاومة زيلان وآرينان سندحر الاحتلال "، و" دماء شهدائنا وصرخات أطفالنا ستحاسبكم "، و"بروح ساكينة وأفستا سنصعّد النضال وندحر الفاشية".

وتوقف المشاركون في المسيرة أمام مزار الشهيد دليل ساروخان، وهناك خطبت في الحشود عضوة مؤتمر ستار شمسي خان كلو، وأكدت: "بالمقاومة التي أبدتاها الشهيدتان زيلان وأفيستا استطعنا الوقوف في وجه الاحتلال التركي".

تربه سبيه

وخرج المئات من أهالي ناحية تربه سبيه في مسيرة جماهيرية تنديدًا باستهداف المرأة من قبل الجيش التركي، واستذكارًا للشهيدة زيلان.

المسيرة انطلقت من أمام مؤتمر ستار شرق الناحية، وجابت الشوارع الشرقية من الناحية، وأطلق الأهالي خلالها هتافات ضد الاحتلال التركي، واستهدافه للمرأة بشكل خاص.

وحمل الأهالي خلال المسيرة صور الشهيدة زيلان، ولافتة كُتب عليها "بمقاومة زيلان وآرينان سندحر الاحتلال".

وتوقف الأهالي في ساحة آزادي، حيث تحدثت عضوة المنسقية العامة لمؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا هدية شمو، وأشارت إلى أن الاحتلال التركي يستهدف المرأة الحرة التي تُناضل من أجل حريتها وحرية شعبها.

وأوضحت هدية شمو أن دولة الاحتلال التركي تهدف إلى إبادة الشعب الكردي، وهجماته الأخيرة على باشور كردستان وشنكال وشمال شرق سوريا دليل على ذلك.

تل براك

وفي ناحية تل براك، انطلقت المسيرة التي شارك فيها المئات من أهالي الناحية من أمام دوار الفرن، وصولًا إلى دوار الشهداء، وسط الشعارات التي تنادي بصوت واحد لإخراج المحتل التركي.

ورفعت النساء المشاركات في المسيرة أعلام مؤتمر ستار، وقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة YPJ، وتوقف المشاركون في المسيرة أمام دوار الشهداء، وخطبت فيهم الإدارية في مؤتمر ستار حنان سليمان، وأكدت أن المناضلة زيلان، فتحت الطريق إمام حرية المرأة، وشددت على ضرورة أن تلعب نساء شمال وشرق سوريا دورًا رياديًا في الثورة، ليتمكن من بناء مجتمع حر ديمقراطي.

تل حميس

وفي ناحية تل حميس، عقد مؤتمر ستار اجتماعًا، حضره العشرات من أهالي الناحية والبلدات التابعة لها، قرئت خلاله مقتطفات من رسالة الشهيدة زيلان، ومن ثم عرض سنفزيون تضمن مقتطفات من حياتها.

وخلال الاجتماع أوضحت عضوة مؤتمر ستار وعد عباس، أن الشهيدة زيلان كانت تتحلى بالشخصية الفدائية والثورية وتعدّ رمزًا للمرأة المناضلة في جميع أصقاع العالم.

وأكدت وعد عباس أن هدف الشهيدة زيلان من الرسالة التي وجهتها إلى كافة النساء، هو لتطوير شخصية المرأة من حيث الفكر، والمشاركة في الفعاليات والانضمام إلى صفوف المقاتلين في الجبهات، وتحويل النضال إلى أمل لجميع نساء العالم، نحو طريق الحرية.

عين عيسى

أيضًا نظم مؤتمر ستار محاضرة في ناحية عين عيسى حضرها العشرات من عضوات لجان ومجالس الناحية ومجلس مقاطعة كري سبي.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، قرئت الرسالة من قبل عضوة مؤتمر ستار في ناحية عين عيسى هالة النزال، التي أكدت في حديثها أن زيلان أصبحت مثالًا يحتذى به في المقاومة.

وانتهت المحاضرة بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

حلب

وفي مدينة حلب نظم مؤتمر اجتماعين منفصلين لأحياء ذكرى استشهاد المناضلة زيلان، حضرهما العشرات من الأهالي.

وعقدت لجنة التعليم للمجتمع الديمقراطي اجتماعاً للمعلمين والمعلمات في مدرسة الان محمد في القسم الشرقي لحي الشيخ مقصود. كما نظم مؤتمر ستار مراسم استذكار للمناضلة زيلان في ساحة الشهداء في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود بمدينة حلب.

وألقيت خلال الاجتماعات كلمات باسم مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي، واستذكرت الكلمات المناضلة زينب كناجي (زيلان)، كما دعت إلى تصعيد النضال على نهج الشهداء حتى تحقيق أهدافهم.

منبج

خرج أهالي مدينة منبج  اليوم, في مسيرة مشاعل بالتزامن مع الذكرى السنوية لاستشهاد المناضلة زيلان، كما استنكر الأهالي جرائم الدولة التركية.

وانطلقت المسيرة من دوار الميزان الواقع غربي المدينة وصولاً  إلى الملعب البلدي وسط المدينة، وحمل الأهالي المشاعل ولافتات كتب عليها "الشهداء سر انتصاراتنا", " المقاومة حياة".

وفي الملعب البلدي وقف الأهالي دقيقة صمت, من ثم قرأت الإدارية في مجلس المرأة الشابة في منبج أمينة عثمان بياناً استنكرت فيه جرائم الاحتلال التركي ضد أهالي مناطق شمال وشرق سوريا.

واستذكر البيان المناضلة زينب كناجي (زيلان)، وأضاف "نحن في هذا اليوم وفي هذه الذكرى سوف نستمر على درب الشهيدة زيلان والشهيدات اللواتي نالت منهن يد الغدر وقصف العدو البربري".

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تمجد الشهداء وتحيي مقاومة الشعوب الحرة.

كوباني
نظمت حركة المرأة الشابة في مدينة كوباني مسيرة مشاعل في الذكرى السنوية الـ24 للعملة الفدائية التي نفذتها المناضلة زيلان، وتنديدا باستمرار استهداف دولة الاحتلال التركي للمرأة الكردية.
وتوافدت العشرات من النساء الشابات في مدينة كوباني الى ساحة المرأة الحرة للمشاركة في المسيرة.
وانطلقت المسيرة من ساحة المرأة الحرة في مدينة كوباني مرورا بشارع طريق حلب، وباتجاه مزار الشهيدة دجلة مرددين شعارات مناهضة لسياسة دولة الاحتلال التركي.
وانتهت المسيرة بعد الوقوف دقيقة صمت بجانب صرح الشهداء وسط مزار الشهيدة دجلة جنوب مدينة كوباني.

 

(كروب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً