′يجب تمتين الاتفاق الكردي- العربي لردع الهجمات التركية′

أكد أهالي ناحية جل آغا ضرورة تمتين الاتفاق الكردي- العربي لردع الهجمات التركية، وقال: "على كافة المكونات التكاتف ضد السياسات التركية والدول الطامعة في خيرات المنطقة".

ضمن سلسلة الاجتماعات التي ينظمها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في إقليم الجزيرة، عُقد، اليوم، اجتماع في صالة المركز الثقافي في ناحية جل آغا، حضره العشرات من الأهالي وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني، من الكرد والعرب.

وتحدث في الاجتماع الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي عبد السلام عباس، وأشار إلى أن منطقة الشرق الأوسط تمر بمرحلة حساسة واحداث متسارعة، وتسعى بعض القوى إلى فرض هيمنتها على الشعوب وبشكل خاص على شعوب الشرق الأوسط، ومن بينهم الدولة التركية التي تتدخل في عدّة دول ومناطق من بينها منطقة شمال وشرق سوريا.

عبد السلام عباس أشار إلى أن المرحلة التي تمر بها مناطق شمال وشرق سوريا بحاجة ماسة إلى الاتفاقات بين مكونات المنطقة، وعلى رأسهم الاتفاق الكردي-العربي على وجه الخصوص، وقال: "الشعبان الكردي والعربي تكاتفا وتمكنا في بداية الثورة من ردع مرتزقة جبهة النصرة وداعش فيما بعد".

وأكد عبد السلام ضرورة تمتين الاتفاق الكردي- العربي لردع الهجمات التركية، وقال: "على كافة المكونات التكاتف ضد السياسات التركية والدول الطامعة في خيرات المنطقة".

وشدد عبد السلام عباس على ضرورة الوقوف ضد سياسة الحكومة السوري وخلاياه التي تسعى إلى خلق الفتنة بين المكونات وأهالي المنطقة، والاقتياد بقوات سوريا الديمقراطية ودعمها ومساندتها لصد الهجمات التركية، وقال: "يجب الابتعاد عن الأفكار السياسية والحزبية الضيقة، والعمل على تقوية المنظومة العسكرية المتمثلة بقوات سوريا الديمقراطية".

(ك إ/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً