′كافة الشعوب المتعايشة في كردستان مستهدفة من قبل الدولة التركية′

أشار مسؤول في حزب الخضر الكردستاني بأن كافة الشعوب المتعايشة في كردستان مستهدفة من قبل الدولة التركية، منوهاً انه إذا اتحد الكردستانيين لن يستطيع أحد النيل منها.

الاحتلال التركي امبراطورية مزعومة على حضارة وثقافات الآخرين

تاريخ الاحتلال التركي حافل بالمجازر، وتأتي في إطار استكمالها لمشاريعها المبنية على إبادة كافة الشعوب في الشرق الأوسط، وعلى رأسها المجازر التي ارتكبها بحق الشعب الأرمني، والتي لم يعترف بها بعد.

الاحتلال التركي يحاول بناء إمبراطورتيه المزعومة، على حضارة الآخرين وثقافات الشعوب التي اضُطهدت حقوقها على يده، على مر العصور.

يتخوف الاحتلال التركي من مشروع الأمة الديمقراطية وثورة حرية الشعوب المضطهدة، التي انبثقت من فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان، والضامنة لكافة المكونات والأقليات تحت سقف واحد، لأنه يقف في وجه مطامع ومآرب حزب العدالة والتنمية.

منذ الـ 16 من شهر حزيران الفائت والاحتلال التركي يكثف هجماته على منطقة "حفته نين" في مناطق الدفاع المشروع (مديا)، بهدف توسيع رقعة احتلاله وبسط نفوذه في المنطقة، إلا أن مقاتلو قوات الدفاع الشعبي يبدون مقاومة أسطورية لردع تلك الهجمات وإفشال مخططاتهم.

قضية وجود أو لا وجود

مسؤول حزب الخضر الكردستاني في ناحية الدرباسية محمد حسين محمد، أشار خلال لقاء لوكالة أنباء هاوار معه، إلى أن الشعب الكردي هو شعب مسالم، وله إرث تاريخي ومبادئ على التعايش والتعددية، "ولكن القضية الكردية تعني للدولة التركية قضية وجود أو عدم وجود".

ونوه محمد، أن وجود الشعب والقضية الكردية يشكل عائقًا كبيرًا أمام تركيا ومشاريعها الاحتلالية في كافة أجزاء كردستان، وقال "هدف الاحتلال التركي هو ضرب مشروع الأمة الديمقراطية كمفهوم وفكر".

هجمة أطماع

وتتعدد أهداف الاحتلال التركي من خلال شن هجماته المتتالية، وأهمها تحقيق أطماعه والسيطرة على الموارد البيئية التي تتميز بها غالبية مناطق كردستان، محمد أوضح أن هجمة الاحتلال التركي هي "هجمة أطماع كون كردستان غنية بالثروات".

محمد بيّن، أنه إذا اتحدت كافة الشعوب في كامل أجزاء كردستان، لا يمكن لأية قوة أن تقف أمامها أو تجزأها، "لأن الوحدة ورص الصفوف دائمًا عند أي مجتمع أو أي قضية هي التي تحقق المكتسبات".

وحدة الأحزاب لصد الهجمات

وشدد مسؤول حزب الخضر الكردستاني في ناحية الدرباسية محمد حسين محمد، في نهاية حديثه، على أن كافة الشعوب المتعايشة في كردستان مستهدفون من قبل الدولة التركية، مطالبًا كافة الأحزاب السياسية الكردية بالوحدة ورص الصفوف لصد كافة الهجمات الخارجية التي تطال كردستان.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً