’العالم أجمع مدين للشهداء‘

شيع المئات من أهالي ناحية عامودا جثمان مقاتل قوات الدفاع الذاتي محمد السعيد إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد اسماعيل.

قامشلو

وتجمع اليوم المئات من أهالي ناحية عامودا في مقاطعة قامشلو أمام مبنى مجلس عوائل الشهداء لاستلام جثمان مقاتل قوات الدفاع الذاتي محمد السعيد الذي استشهد في دير الزور بتاريخ 25 آذار الجاري.

وبعد استلام الجثمان توجه الأهالي بقافلة من السيارات صوب مزار الشهيد اسماعيل في الناحية وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

بدأت المراسم بعرض عسكري قدمه مقاتلو قوات الدفاع الذاتي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة.

ومن ثم تحدث محمد سيد فرسو والد الشهيد الذي رحب بجميع المشاركين في المراسم، وقال "ابني شهيد الإنسانية، ضحى بحاياته من أجل حياة كريمة. بفضل تضحيات هؤلاء الشهداء هزم مرتزقة داعش. العالم أجمع مدين لهؤلاء الشهداء، لأن شهداءنا أنقذوا العالم من ظلام داعش".

كما ألقى القيادي في قوات الدفاع الذاتي سالم ابراهيم كلمة في المراسم توجه فيها بالعزاء لذوي الشهيد وعاهد بمواصلة نهج الشهداء.

وبعد إلقاء الكلمات قرئت وثيقة الشهيد وسلمت لذويه، ومن ثم وُري جثمان الشهيد الثرى وسط زغاريد الأمهات.

(ك)

ANHA 


إقرأ أيضاً