’الشعوب التي انتصرت على الإرهاب العالمي ستنتصر في عفرين على الفاشية‘

أكد أهالي سري كانيه خلال تظاهرة منددة بالاحتلال التركي لعفرين بأن هدف الاحتلال التركي في عفرين هو ضرب المشروع الديمقراطي، مؤكدين أن الشعوب التي انتصرت على الإرهاب العالمي ستنتصر في عفرين على الفاشية والمرتزقة.

الحسكة

بالتزامن مع مرور عام على احتلال تركيا ومرتزقتها لمقاطعة عفرين تظاهر الآلاف من أهالي مدينة سري كانيه وريفها التابعة لمقاطعة الحسكة  تنديداً بالاحتلال التركي.

وتجمع أهالي مدينة سري كانيه وناحية زركان، وأعضاء المؤسسات والمراكز المدنية في المدينة، وأعضاء قوات الأمن الداخلي، ومقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية أمام مجلس المدينة استعداداً للبدء بالتظاهرة.

ورفع الأهالي خلال التظاهرة التي جابت الشوارع الرئيسية في حي روناهي ضمن المدينة، صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، قوات سوريا الديمقراطية وأعلام مؤتمر ستار.

كما حمل المتظاهرون يافطات دوّن عليها "الاحتلال التركي. احتلال النهب والسرقة"، " صمود عفرين.. يوحد شمال سوريا"، " بروح نوروز سنرفع وتيرة المقاومة وسننتصر في عفرين"، " عفرين ستكون مقبرة لفاشية أردوغان وأعوانه "، " كلنا عفرين كلنا مقاومة" و" عفرين منتصرة ".

وعند وصول المتظاهرين إلى ساحة الشهداء في المدينة وقفوا دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة من قبل الإدارية في مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة زينب مراد وكلمة الإداري في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا كنعان بركات.

واستذكرت الكلمات في بدايتها جميع الشهداء الذين ضحوا بأغلى ما لديهم في سبيل الدفاع عن مكتسبات ثورة 19 تموز، كما استنكرت الاحتلال التركي لعفرين مؤكدة أن هذا الاحتلال لن يدوم ، "اليوم قوات غضب الزيتون تقوم بالعمليات العسكرية ضد الاحتلال ومرتزقته داخل عفرين".

ونوهت الكلمات بأن احتلال مقاطعة عفرين كان "مؤامرة دولية، كالمؤامرة التي استهدفت شخصية القائد عبد الله أوجلان بمشاركة العديد من الدولة الخارجية".

وأكدت الكلمات أن هدف تركيا من احتلال مقاطعة عفرين هو ضرب تلاحم الشعوب المتعايشة مع بعضها والمشروع الديمقراطي في عفرين، اليوم ننتصر في جميع الجبهات ضد مرتزقة داعش وسوف نحقق النصر في عفرين.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة عفرين وتمجد الشهداء.

(ب ر/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً