​​​​​​​زيارة غامضة لمخابرات تركيا إلى قاعدة الوطية الليبية

تستمر تركيا في التدخل في شؤون ليبيا داعمة حكومة الوفاق ضد الجيش الليبي، وفي الوقت الذي تتعالى فيه الأصوات الدولية الداعية إلى استئناف الحوار ووقف التصعيد بين الأطراف المتصارعة تركيا ترسل مخابراتها إلى قاعدة الوطية.

وتتمسك تركيا بالملف الليبي، مرسلة المزيد من المرتزقة، بحسب ما أكد الجيش مرارًا، بالإضافة إلى تقرير صادر عن البنتاغون الأسبوع الماضي، وتقارير متتالية للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

فبعد أن أكد الجيش الليبي، مساء الثلاثاء، أن أنقرة بدأت ترسل مرتزقة ينتمون إلى جنسيات عدة غير سورية أيضًا، أفادت معلومات، فجر الأربعاء، أن فريقًا من المخابرات التركية وصل في رحلة مباشرة من تركيا إلى قاعدة الوطية الجوية، بحسب شبكة العربية.

وأضافت المصادر أن الفريق التركي الذي لم تعرف على وجه التحديد أهداف زيارته، بقي داخل القاعدة بضع ساعات، ثم غادر نحو تركيا.

وكان الجيش الليبي انسحب في أيار / مايو الماضي من تلك القاعدة، لتدخلها حكومة الوفاق المدعومة من أنقرة، فيما رجح مراقبون للشأن الليبي، إن تمسك الوفاق بالوطية، يفتح الطريق أمام تركيا لتحويلها لقاعدة عسكرية دائمة في ليبيا، بالنظر إلى موقعها الاستراتيجي في منطقة شمال إفريقيا وقربها من البحر الأبيض المتوسط وأوروبا.

(ش ع)


إقرأ أيضاً