​​​​​​​يحافظن على التراث عبر الفن اليدوي

تزين النساء المنازل بإبداعاتهن اليدويّة ويضفين رونقاً خاصاً على الاحتفالات، ويحافظن في الوقت نفسه على التراث والتقاليد.

يلفت متجر واقع على الطريق الرئيس في حيّ الكورنيش بمدينة قامشلو، الانتباه، لما يضمه من أشغال وأعمال يدوية نسائية.

المتجر مفتوحٌ منذ فترةٍ طويلة ويركّز في أغلب الأشغال اليدويّة على نقش صور الشخصيات المعروفة والشهيرة والمنتجات التي يصنعها الرجال. لكن مؤخّراً وفي العام الأخير بدأت المرأة أيضاً بالعمل فيه وعرض منتجاتها اليدويّة.

وتعمل في المتجر الآن شابتان، في حين هناك عدداّ أخراً من النساء يعملن في منازلهن ويعرضن منتجاتهنّ فيه.

ومن بين الأعمال اليدويّة اللافتة التي تصنعها النساء، لوحات شاه ماران، وقطع من الزي الكردي، الأساور اليدويّة، المناديل، ومنتجات الديكور المنزلي وحقائب يدويّة وغيرها الكثير.

من النساء اللواتي تعرض منتجاتها اليدويّة، جيهان غفور من قرية تل منصور التابعة لمدينة الحسكة. إذ تعمل جيهان التي درست الحرف اليدويّة في هذا العمل منذ 20 عاماً وقد عرضت خلال هذه الفترة منتجاتها اليدويّة في العديد من المعارض. فيما قامت خلال فترةٍ ما بتعليم الأطفال كيفية صناعة هذه الأشغال اليدويّة.

تعمل جيهان اليوم مع مجموعةٍ من النساء على صنع هذه المنتجات وعرضها في المتجر. وقد تعلّمت جيهان صنع الأشغال اليدويّة منذ طفولتها، فقد جذبها هذا الفن منذ ذلك الوقت، لذا استأذنت والدتها وبدأت تتعلّم من معلّمةٍ سريانيّة.

وذكرت جيهان أنّها تحبّ عملها جدّاً وأنّها ترغب بمواصلة هذا العمل كمساهمة في الحفاظ على الثقافة. وأشارت إلى أنّ اهتمام النساء بهذه المنتجات اليدويّة يزداد خلال أيام الاحتفالات والأعياد الكرديّة.

وجذبت هذه الأشغال اليدويّة اهتمام الشابة هيفين حسو التي تعرض منتجاتها اليدويّة منذ حوالي 5 أشهر، لذا قرّرت بدء العمل وعرض المنتجات إلى جانب زميلاتها في المتجر.

(ر)

ANHA


إقرأ أيضاً