​​​​​​​وزير دفاع دمشق يلتقي بقائد الحرس الثوري الإيراني في طهران

التقى وزير الدفاع في حكومة دمشق، القائد العام للحرس الثوري الإيراني، الذي أكد استعداد إيران "لنقل الخبرات في مجالات الحرب الإلكترونية وحرب المعلومات إلى سوريا".

وأجرى وزير الدفاع في حكومة دمشق علي محمود عباس، زيارة إلى طهران على رأس وفد عسكري، الاثنين، عقد خلالها مباحثات مع رئيس الأركان الإيراني. في زيارة تأتي في وقت يتم فيه الحديث عن توتر العلاقة بين طهران وحكومة دمشق على خلفية غياب إيران عن لقاء موسكو.

حيث التقى عباس وعلي مملوك بوزير الحرب التركي ورئيس الاستخبارات التركي في موسكو وبحضور مسؤولين روس، وغياب إيران.

واليوم، التقى عباس مع القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي،  الذي اعتبر في اللقاء  " أن تبادل الخبرات في مختلف المجالات، وخاصة في مجالات الحرب الإلكترونية وحرب المعلومات والحرب الإلكترونية، قضية مهمة وحساسة".

وشدد على أهمية تطوير التعاون الدفاعي والعسكري بين بلاده وحكومة دمشق، مضيفاً: "نحن مستعدون لمساعدة القوات المسلحة السورية في المجالات المطلوبة".

فإيران، إلى جانب روسيا، هي أهم حليف لحكومة دمشق، وفي السابق، شددت طهران على أنها تساعد حكومة دمشق فقط بالمستشارين - وليس المعدات العسكرية.

وتقوم إسرائيل، العدو اللدود لإيران، بقصف المواقع والطرق التي تستخدمها المجموعات المتحالفة مع إيران في سوريا.

(م ش)


إقرأ أيضاً