​​​​​​​ورشة قصبيان تواصل مبادرتها الإنسانية بصنع 20 ألف كمامة

عقب تصنيع ألف كمامة تواصل ورشة قصبيان بمدينة الحسكة مبادرتها الإنسانية بتصنيع 20ألف كمامة.

تتواصل المبادرات الإنسانية في شمال وشرق سوريا التي تتخذ إجراءات وقائية لمنع ظهور فيروس كورونا في المنطقة.

ومع دخول حظر التجوال حيز التنفيذ في الـ 23 من آذار المنصرم، ظهرت العديد من المبادرات للتكيف مع الوضع الجديد الذي رافق الحظر.

ومع زيادة الطلب على الكمامات التي تعد إحدى أبرز الوسائل التي ينصح بها الأطباء للوقاية من فيروس كورونا، بادرت العديد من الورشات لتصنيعها وتوزيعها بالمجان.

وفي هذا السياق، تصنع ورشة قصبيان في مدينة الحسكة 20 ألف كمامة، بعدما وزعت في وقت سابق ألف كمامة على قوى الأمن الداخلي.

وقالت الإدارية في ورشة قصبيان شمسة حسين "في المرة الأولى قمنا بصنع حوالي 1000 كمامة لقوى الأمن الداخلي".

وأضافت شمسة "في هذه المرة نقوم بصنع عدد أكبر, حوالي 20 ألف كمامة, 11 ألف لقوى الأمن الداخلي, ألف للأسر ذات الدخل المحدود, 5 آلاف للصيدليات، وسيتم بيعها إليهم بسعر رمزي".

وطالبت شمسة بمساعدتها في تأمين القماش، وأضافت " لأنني ألقى صعوبات في تأمينه في الوقت الراهن".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً