​​​​​​​وحدات المرأة الحرة -ستار: سما كوجر هي عنوان المرحلة الجديدة

أصدرت القيادة العامة لوحدات المرأة الحرة-ستار بيانا قالت فيه بأن الشهيدة الفدائية سما كوجر، التي نفذت يوم أمس عملية فدائية استهدفت قوات من الاحتلال التركي، ستكون عنوان المرحلة الجديدة، وأن القياديات والمقاتلات في الوحدات سيسرن خلف القرار الذي اتخذته.

وجاء بيان القيادة العامة لوحدات المرأة الحرة- ستار على خلفية تنفيذ إحدى مقاتلاتها عملية فدائية استهدفت خط الغاز الطبيعي الذي يزود تركيا بالغاز الإيراني بالقرب من معبر "غوربولاك" الحدودي، أسفرت عن مقتل ما يزيد عن 30 جندياً تركياً وتدمير 5 مدرعات عسكرية.

وقدمت القيادة العامة للوحدات تعازيها لعائلة "الفدائية سما كوجر" وقالت في بيانها بأنه وطالما تواجد الفدائيون في صفوفها أمثال "سما كوجر" فإن العدو لن يحقق النصر أبدا وسيهزم.

وأوضحت القيادة في البيان بأن "الرفيقة سما كوجر أصبحت إحدى قيادات الحرب الثورية الشعبية بفضل شخصيتها القوية ومواقفها الصلبة ومشاركاتها في مختلف نواحي الحياة والروح الرفاقية التي كانت تملكها، وأخيرا العملية الفدائية التي نفذتها".

وأضافت "الرفيقة سما هي القائدة والنهج الجديد للمرحلة المقبلة التي تقبل عليها وحدات حماية المرأة-ستار، جميع القياديات والمقاتلات في الوحدات هنّ رهن أمرها".

وأشارت القيادة في البيان إلى أن تشديد العزلة على القائد عبدالله أوجلان والضغوطات التي تمارسها تركيا على الشعب، هي الأسباب التي دعت سما إلى تنفيذ عمليتها الفدائية، مضيفة "إن اللواتي يعلمن جيدا ما هي حقيقة العدو، ينفذن العمليات الكبرى".

ولفتت إلى أن سما كانت تعشق الحياة وتعيشها بكامل معانيها، وأن حبها للجبال ورفاق نضالها كان مختلفا.

كما وجاء في البيان: "الرفيقة سما مثال حي للوفاء تجاه الشهداء، في صفوف حزب العمال الكردستاني يكون الجواب الحقيقي للشهداء هو المضي على الدرب الذي سلكوه، وعدم ترك دمائهم تسيل على الأرض هباءً، وإن عملية الرفيقة سما كوجر مثال حي يكشف حقيقة هذا المبدأ".

وأكدت القيادة العامة لوحدات حماية المرأة- ستار بأن سما كوجر فتحت لهم باب العام 2020، وإن كل عملياتهم العسكرية من الآن وصاعدا ستكون على نهج زيلان وزنار وسما وسيتم فيها إلحاق الضربات القوية ذات التأثير الكبير بالعدو.

وفي ختام بيانها قالت "لنستذكر دوما رفيقتنا سما كوجر، ولنحيا حياة حرة مع قائدنا وشعبنا في وطن حر، نحن جاهزون أن نقدم دائما التضحيات الكبيرة".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً