​​​​​​​تزامنًا مع الهجمات على غاري.. الشبيبة الثورية في كوباني تعلن النفير العام

أعلنت حركة الشبيبة الثورية في مقاطعة كوباني النفير العام للوقوف ضد هجمات الاحتلال التركي على المناطق الكردستانية، معربةً عن استعدادها التام لنصرة مقاومة غاري وقوات الدفاع الشعبي التي تدافع عن المنطقة.

وتستغل دولة الاحتلال التركي، بين الحين والآخر، الأوضاع السياسية في المنطقة وتشن هجماتها على المناطق الكردستانية، فبعد الهجوم على حفتانين قبل أشهر، بدأ الاحتلال التركي بشن هجوم على منطقة غاري جنوب كردستان صباح اليوم، فيما تتصدى قوات الكريلا لمحاولات تركيا احتلال المنطقة.

وردًّا على الهجوم التركي، أعلنت حركة الشبيبة الثورية في مقاطعة كوباني النفير العام، وأكدت أنهم على استعداد تام للوقوف في وجه هذه الهجمات، معتبرين أنها هجمات تستهدف الكيان الكردي برمته.

وجاء ذلك خلال بيان شفهي ألقاه عضو الشبيبة الثورية أحمد درويش، والذي قال فيه إن "دولة الاحتلال التركي بالتعاون مع قيادات الحزب الديمقراطي الكردستاني تشن الهجمات على الشعب الكردي في باشور كردستان".

وأضاف "نحن الشبيبة الثورية في إقليم الفرات مستعدون للوقوف في وجه هذه الهجمات والتصدي لها بكافة السبل المتاحة لدينا".

وناشد درويش الشبيبة الثورية في أجزاء كردستان الأربعة الانتفاض ضد الاحتلال التركي وهجماته على أراضي كردستان.

(س ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً