​​​​​​​تظاهرة حاشدة في السليمانية بسبب عدم صرف الرواتب وسوء الوضع المعيشي

يتظاهر الآلاف من الموظفين وأهالي مدينة السليمانية بباشور كردستان "جنوب كردستان"، احتجاجًا على عدم صرف رواتب الموظفين، وسوء المعيشة، وبالرغم من تدخل قوات الأمن إلا أن التظاهرة مستمرة.

وبحسب خبر نشرته وكالة "روج نيوز"، فقد خرج الآلاف من أهالي مدينة السليمانية بينهم الموظفون في تظاهرة حاشدة أمام الحديقة العامة بالمدينة، بسبب عدم صرف رواتب الموظفين، وسوء الوضع المعيشي في المنطقة.

المشاركون في التظاهرة، رفعوا شعارات طالبت بإسقاط الحكومة، وصرف رواتب الموظفين، وتحسين الوضع المعيشي للأهالي.

والوكالة أوضحت أنه بالرغم من تدخل قوى الأمن في باشور لفض التظاهرة، وإطلاقها للغاز المسيل للدموع، إلا أن التظاهرة مازلت مستمرة.

وتشهد مناطق باشور كردستان بشكل عام تذمرًا شعبيًّا جراء السياسات التي تمارس ضد الشعب وخاصة الموظفين، حيث لا يتم صرف رواتبهم، ولا يتم وضع سياسة اقتصادية لتحسين وضع الشعب، ويستنكر الشعب تجاهل المسؤولين في حكومة إقليم باشور كردستان هذا الوضع، والتغافل عنه.

(د ج)


إقرأ أيضاً