​​​​​​​تشييع جثمان الشهيد خالد إلى مزار الشهداء بحلب

شيّع المئات من أهالي مدينة حلب جثمان القيادي في وحدات حماية الشعب خالد رشيد والذي استشهد في مدينة حلب بعد صراع مع المرض.

موكب تشييع الشهيد خالد انطلق من أمام مشفى الشهيد خالد فجر في حي الشيخ مقصود، والذي كان الشهيد خالد يتلقى العلاج فيه، بمشاركة المئات من الأهالي متوجهاً إلى مزار الشهداء بمنطقة شقيف.

وبعد الوصول إلى المزار والوقوف دقيقة صمت ألقيت كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء من قبل الإداري في المجلس هاجر محو والتي بدأت حديثها بالترحم بتقديم العزاء لذوي الشهيد وطلب الصبر والسلوان لهم.

هاجر أشارت في حديثها إلى أن النضال الذي كان يجسده الشهيد خالد جعله مثالاً يحتذى به  في جميع المناطق السورية وخاصة عفرين.

ونوهت إلى أن الشهيد يعتبر من أقدس القيم التي تتبناها الشعوب، والشهيد خالد نال مرتبة القدسية بعد أن عمل بشكل دؤوب على تنظيم صفوف وحدات حماية الشعب في المناطق التي ناضل فيها.

وأنهت هاجر حديثها بالتأكيد على أنهم سيسيرون في درب الشهداء حتى تحرير عفرين وباقي المناطق المحتلة وإعادتها إلى أهليها الأصليين.

وبعدها قرأت وثيقة الشهيد خالد رشيد من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء في مدينة حلب بريتان جعدان، وسلمت لذويه.

وفي نهاية المراسم وري جثمان الشهيد الثرى وسط زغاريد الأمهات.

(م ع)

ANHA


إقرأ أيضاً