​​​​​​​تكرار لسيناريوهات القتل.. مقتل لاجئ عراقي آخر في مخيم الهول

قُتل صباح اليوم، لاجئ عراقي بعد تعرضه للضرب على الرأس, في حادثة باتت تتكرر ضمن مخيم الهول الذي يعدّ من أخطر المخيمات في العالم, والذي يقطنه أكثر من 40 ألف شخص من أسر مرتزقة داعش إلى جانب لاجئين عراقيين, ونازحين.

وعن الحادثة أفاد مراسلنا في بلدة الهول أن القوات الأمنية المختصة في حراسة المخيم عثرت على جثة عراقي مقتول أمام خيمته في مخيم الهول 45 كم شرق مدينة الحسكة, شمال وشرق سوريا.

ويشهد مخيم الهول منذ إعلان قوات سوريا الديمقراطية القضاء الكامل على آخر معاقل مرتزقة داعش شمال وشرق سوريا في الـ23 مارس/ آذار من العام الماضي, حالة من الفوضى وعدم الاستقرار, وتكرار سيناريوهات القتل ومحاولات الفرار.

وفي تفاصيل الحادثة قالت القوات الأمنية لوكالة هاوار بأنه صباح اليوم وفي تمام الساعة السابعة عثرت قواتهم على جثة لاجئ عراقي يسمى عبد الله حمد المحمد, ويبلغ من العمر 60 عاماً, في القطاع الأول ضمن المخيم, بعد تعرضه للضرب على الرأس بآلة حادة أدت إلى ثقب في الجمجمة.

وبيّن المصدر أن حالات القتل وافتعال الفوضى في المخيم باتت تكثر في الآونة الأخيرة، في محاولة من نسوة مرتزقة داعش ترسيخ الذهنية الداعشية والحد من تراجع البعض عن هذا الفكر المتطرف, وفي محاولة الاستفادة من الفوضى للفرار من المخيم.

ويعدّ مخيم الهول من أكبر المخيمات التي تقع ضمن مناطق الادارة الذاتية شمال وشرق سوريا, إذ يقطنه أكثر من 67 ألف شخص, بين لاجئين عراقيين, ونازحين سوريين, بالإضافة إلى أسر مرتزقة داعش.

ANHA


إقرأ أيضاً