​​​​​​​تجهيز مركز للحجر الصحي في مخيم كري سبي

جهزت إدارة مخيم كري سبي مركزًا للحجر الصحي بداخله 20 سريرًا، وذلك في إطار الجهود المبذولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا في المنطقة.

ونصبت إدارة المخيم صيوانين كبيرين كل منهما مجهز بـ 10 أسرّة، وذلك في مكان معزول عن خيم المُهجّرين.

وجاء هذا التجهيز ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الإدارة الذاتية لمنع تفشي فيروس كورونا في مناطقها.

وكانت إدارة مخيم كري سبي قد اتخذت منذ مدة وبإيعاز من الإدارة الذاتية إجراءات لمنع تفشي فيروس كورونا في مناطقها ومنها "تعليق إدخال المُهجّرين إلى المخيم، ومنع الإجازات إلا في حالات الضرورة القصوى إضافة إلى إجراءات الكشف الصحي للداخلين والخارجين من وإلى المخيم".

وتعاقدت إدارة المخيم مع منظمة "آي أر سي" الطبية لتزويد مركز الحجر بالمستلزمات الطبية الضرورية.

وقال الإداري في مخيم كري سبي جاويش حسن إن إنشاء مركز الحجر الصحي سيمكنهم من التعامل مع أي حالة اشتباه لكون المخيم يحوي آلاف المُهجّرين بداخله.

هذا ويقطن مخيم مُهجّري كري سبي 3530 مُهجّر من مقاطعة كري سبي وريفها بعد احتلال مدنهم وقراهم عقب العدوان الأخير الذي شنه الاحتلال التركي في الـ 9 من شهر تشرين الاول من العام الماضي، واحتلاله لكل من سري كانيه وكري سبي.

وتجدر الإشارة إلى أن هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قد سجلت حتى ساعة إعداد هذا الخبر 840 حالة إصابة منها 46 حالة وفاة، و282 حالة شفاء.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً