​​​​​​​تحريض تركي جديد لاستمرار القتال في قره باغ واستعدادات لنقل المزيد من المرتزقة السوريين

حرض رئيس البرلمان التركي من داخل البرلمان الأذري، اليوم، أذربيجان على مواصلة القتال ضد أرمينيا في آرتساخ/قره باغ، في تهديد مباشر للهدنة المعلنة يوم السبت، في حين قال المرصد السوري إن أنقرة تستعد لإرسال المزيد من المرتزقة السوريين إلى هناك.

وألقى رئيس البرلماني التركي مصطفى شنطوب كلمة أمام المجلس النيابي الأذربيجاني اليوم، حرض فيها أذربيجان على مواصلة القتال في الأزمة المشتعلة بين أرمينيا وأذربيجان منذ 27أيلول/سبتمبر الماضي في آرتساخ/قره باغ المتنازع عليها.

وحرض شنطوب على استمرار النزاع وقال: "نطالبكم بمواصلة كفاحكم والاستمرار في الدفاع عن أراضيكم"، وأضاف: "تركيا ستقف إلى جانبكم في هذا الكفاح".

وفي السياق، أعلن جيش إقليم قره باغ أن الجيش الأذربيجاني تكبد خسائر فادحة في القوات والمعدات خلال الساعات الماضية.

هذا، وعاد القصف المتبادل بين الطرفين على الرغم من دعوة مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع مغلق مساء أمس الاثنين، كلاً من أرمينيا وأذربيجان إلى احترام الهدنة الجديدة حول قره باغ التي خلّف القتال فيها بين الطرفين مئات القتلى.

وإلى ذلك، أفاد المرصد السوري بمقتل 27 من مرتزقة أنقرة السوريين خلال اليومين الماضيين أثناء مشاركتهم في معارك الإقليم المتنازع عليه، ما يرفع حصيلة قتلى المرتزقة منذ أواخر أيلول/سبتمبر إلى ما لا يقل عن 161.

وأشار المرصد إلى أن تركيا تستعد لإرسال دفعة جديدة من المرتزقة إلى أذربيجان، مضيفاً أن عدد المرتزقة السوريين الذين جرى نقلهم بلغ حتى الآن ما لا يقل عن 2050.

(ي م)


إقرأ أيضاً