​​​​​​​طالبان وروسيا تبحثان احتمال زيارة وفد من الأولى إلى موسكو

كشف مصدر بوزارة الخارجية الروسية، الجمعة، أن موسكو وكابول تبحثان احتمال قيام وفد من حكومة حركة طالبان بزيارة إلى روسيا.

وبدوره، قال نائب وزير الثقافة والإعلام الأفغاني، ذبيح الله مجاهد، إن كابول تسعى إلى مثل هذه الاتصالات الروسية، وفق ما نقلته شبكة العين الإخبارية.

وحول احتمال زيارة وفد من حكومة طالبان لموسكو قريباً، قال مجاهد: "نحن ننتظر طبعاً زيارة موسكو، ليس لدينا أي مشكلات، نحن نطالب بمستوى علاقات رفيعة مع الحكومة الروسية. وروسيا دولة مهمة بجوارنا، وسيأتي يوم سنشهد فيه علاقات قوية بين كابول وموسكو".

وأعرب وكيل وزارة الثقافة والإعلام، عن قناعته بقدرة روسيا على لعب دور الوسيط بين كابول والأمم المتحدة، في معالجة جملة من الأمور العالقة وأهمها رفع العقوبات.

ولم تعترف حكومات العالم حتى الآن بما فيها روسيا، بالحكومة التي شكلتها طالبان لإدارة شؤون أفغانستان، مشترطة للاعتراف بها أن تفي الحركة بشروط عدة، في مقدمتها ضمان الحريات واحترام حقوق المرأة والسماح لأولئك الذين يريدون مغادرة أفغانستان بأن يفعلوا ذلك.

وبسطت طالبان في 15 آب / أغسطس الماضي، سيطرتها على أفغانستان، مع فرار الرئيس السابق أشرف غني إلى خارج البلاد ودخولها كابول، لتشكّل بعدها حكومة مؤقتة تدير بها شؤون البلاد.

(د ع)


إقرأ أيضاً