​​​​​​​طالبان عن هجماتها خلال العيد: لن نقاتل إلا للدفاع عن النفس

صرحت حركة طالبان، اليوم الأربعاء، لوسائل إعلام إنها لن تقاتل في عطلة عيد الأضحى إلا للدفاع عن النفس، لكنها لم تعلن عن وقف رسمي لإطلاق النار.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان لوكالة "فرانس برس": "أستطيع أن أؤكد أننا في وضعية دفاعية خلال العيد"، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وبدأت الاحتفالات بعيد الأضحى، الإثنين، في أفغانستان، وستستمر حتى الجمعة.

في أعياد سابقة، أعلنت الحركة عن هدنة في القتال مع القوات الحكومية، ما منح الأفغان مساحة للتنفس وزيارة أسرهم بأمان نسبي.

لكن الحركة تواجه انتقادات لاستخدامها إعلانات الهدنة لتعزيز مواقعها وتزويد المقاتلين بالإمدادات، ما يسمح لهم بمهاجمة قوات الأمن مع انتهاء الهدنة.

وتأتي تعليقات طالبان غداة إعلان الرئيس أشرف غني في خطاب أن مقاتلي طالبان أثبتوا أن "لا إرادة ولا نية لديهم في إحلال السلام"، فيما المفاوضات بين الجانبين المتحاربين لا تحرز تقدماً يذكر.

وتشن طالبان عمليات عسكرية واسعة في أنحاء أفغانستان سيطرت خلالها على أراض ومعابر حدودية وطوقت مدناً، مع قرب اكتمال انسحاب القوات الأجنبية.

(ش ع)


إقرأ أيضاً