​​​​​​​سياسيات: الحكم على جيجك كوباني على الأراضي التركية خرق للقوانين الدولية

أكدت سياسيات أن الحكم على جيجك كوباني على الأراضي التركية خرق للقوانين الدولية، منتقدات صمت المجتمع الدولي حيال ذلك.

وحكمت السلطات التركية قبل أيام، بالسجن المؤبد على الشابة الكردية، جيجك كوباني، التي اعتقلتها المجموعات المرتزقة التابعة لدولة الاحتلال التركي، أثناء هجومها الاحتلالي على سري كانيه وكري سبي/ تل أبيض عام 2019.

سياسيات فسّرن أن هذه الممارسات هي ضرب للقانون الدولي والمواثيق الحقوقية بعرض الحائط، وانتقدن عدم تحريك المجتمع الدولي لساكن أمام هذه الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان.

ولفتت عضوة الهيئة التنفيذية في حزب الاتحاد الديمقراطي، بيريفان حسن، إلى تذمر الشارع الكردي من الصمت الدولي حيال الحكم على بالسجن المؤبد على جيجك كوباني.

وقالت: "هي فتاة كردية من كوباني حملت السلاح كغيرها من الفتيات اللواتي حملن السلاح وقاتلن ضد مرتزقة داعش الإرهابيين، وكانت ضمن مجموعة الهلال الأحمر الكردي تداوي رفيقاتها وهذا كان سلاحها، تحديدًا في الغزو التركي على مدينة كري سبي/ تل أبيض".

وأضافت: " أُسر عدد من المقاتلين أثناء الغزو التركي على كري سبي من خلال المشاهد التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي من قبل المرتزقة، ما يضعنا أمام تساؤلات كثيرة، هل أن المجتمع الدولي لم يشاهد هذه المشاهد؟، ألم ير هذه الانتهاكات بحق الإنسان والإنسانية؟".

كما تساءلت بيريفان بالقول، عند أُسرت جيجك كوباني كانوا ينادون "للذبح" بشكل متكرر في مشاهد منافية للقيم الأخلاقية، كيف يمكن تفسير الصمت الدولي حيال ذلك؟ بالإضافة إلى أن جيجك كانت مقاتلة شاركت التحالف الدولي في محاربة داعش، فما موقفه اليوم حيال قرار الحكم بحق جيجك؟.

وتابعت بيريفان: "الهوية التي تحملها جيجك كوباني هي هوية سورية، حاربت على الأراضي السورية دفاعًا عن شعبها وأرضها، وأُسرت على يد المرتزقة الإرهابيين، لكن لماذا سُلّمت إلى السلطات التركية؟ ولماذا يتم محاكمتها على الأراضي التركية؟، هذا خرق لكافة المواثيق والقوانين الدولية".

وناشدت بيريفان حسن في نهاية حديثها المؤسسات الحقوقية في شمال وشرق سوريا لإبداء موقف حازم حيال ما جرى ويجري الآن من انتهاكات لحقوق الإنسان عبر محاكمة جيجك على الأراضي التركية.

'الحكم على جيجك كوباني غير مقبول تحت أي بند'

ومن جانبها، قالت عضوة المجلس العام للحزب الديمقراطي الكردي السوري كلستان عطي، إن: "الحكم بحق  جيجك غير مقبول تحت أي بند، لأنها أسرت على الأراضي السورية وهي تدافع عن أرضها ثم أن مهمتها كانت مهمة إنسانية طبية بالدرجة الأولى".

وأضافت: "لا يحق للاحتلال التركي الحكم على مواطنين سوريين بالسجن أساسًا، فكيف يحكم بالمؤبد على فتاة كردية سورية أسرت على الأراضي السورية".

كلستان وخلال حديثها أشارت إلى أن ما يحصل اليوم هو إظهار الحقد والعداء الزمني الذي يعود إلى آلاف السنين للشعب الكردي في شخص الممرضة جيجك، وهي فتاة تعمل لصالح جهة طبية لمداواة رفيقاتها ورفاقها في الجبهة".

وناشدت كلستان خلال حديثها، المنظمات الإنسانية إلى التدخل داعية إياهم إلى القيام بواجبهم الأخلاقي الذي يملي عليهم رفع هذا الحكم اللاإنساني.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً