​​​​​​​سياسي لبناني يكشف عن تمدد تركي في لبنان والخارجية التركية ترد

استنكرت وزارة الخارجية التركية تصريحات أدلى بها بعض الساسة اللبنانيين مؤخرًا، قالوا إن تركيا تدعم الاحتجاجات التي يشهدها الشمال اللبناني، وإن لها "رغبة في زيادة مساحة نفوذها بتلك المنطقة".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية حامي آقصوي، ردًّا على رئيس تيار الإصلاح والتغيير جبران باسيل من دون أن يسميه: إن تلك المزاعم "عارية تمامًا عن الصحة، ومن ثم ليس من الممكن أخذ هذه التصريحات الخبيثة على محمل الجد".

وأشار آقصوي إلى أن "تركيا تولي أهمية كبيرة لوحدة لبنان واستقراره وازدهاره"، مضيفًا "من يثيرون هذه المزاعم في مواقع تمكنهم جيدًا من معرفة من يعتبرون لبنان حديقة خلفية لهم، ويتدخلون في شؤونه".

وكان باسيل كشف في لقاء تلفزيوني أمس أن "هناك تمددًا تركيًّا سياسيًّا وماليًّا وأمنيًّا، منبّهًا من أن "هناك قادة أجهزة حاليين على علم بذلك ويسهلونه وهم 3 من أصل 6، وعندما فُتح الموضوع في المجلس الأعلى للدفاع مارسوا الوشاية على من تكلم"، وقال: تهمّنا العلاقة مع تركيا ونحن نريد مساعدات للبنان في محنته وليس لافتعال فتن.

(ز غ)


إقرأ أيضاً