​​​​​​​صيانة واستبدال المضخات... خطوة لحل مشكلة المياه في الحسكة

في مسعى من مديرية المياه في مدينة الحسكة لحل مشكلة ضعف ضخ مياه الشرب ووصوله إلى أحياء المدينة، وتلافي انقطاعه بشكلٍ مستمر، تعمل المديرية على استبدال المضخات القديمة بأخرى جديدة.

تعاني أحياء عدة في مدينة الحسكة من انقطاع متكرر لمياه الشرب، وضعف في ساعات الضخ بسبب قِدَم المضخات الموجودة في محطات مياه الشرب، والتي يزيد عمرها عن الـ 20 عاماً.

ولحل هذه المشكلة تعمل مديرية المياه في مقاطعة الحسكة على صيانة وتركيب مضخات جديدة بالقرب من منهل المياه الموجود في حي العزيزية، لضخ المياه لتلك الأحياء.

الرئيس المشترك لدائرة المياه في الحسكة، يحيى حمي، قال لوكالة أنباء هاوار، "بسبب قِدَم المضخات وضعف ضخ المياه، لم تكن تصل المياه إلى أحياء العزيزية, الصالحية وخشمان".

لذلك فالمديرية ومنذ ما يقارب الأسبوع تعمل على استبدال المضخات القديمة بمضخات جديدة.

ولفت حمي، إلى أن الهدف من هذا المشروع هو حل مشاكل الانقطاع المستمر للمياه في بعض الأحياء، وتم استبدال 3 مضخات قديمة، بمضخات جديدة.

وأشار يحيى إلى أن قوة محرك المضخة الجديدة هي 250 كيلو واط, وغزارتها 500 متر مكعب في الساعة, وكذلك تم تركيب خطوط الدفع بطول 110 أمتار، والقطر 300، وبفضل هذه الصيانة سيتم تحسين قوة الدفع وغزارة المياه إلى تلك الأحياء.

وذكر يحيى حمي، أن وضع المياه في مدينة الحسكة هذا العام سيئ جداً بسبب احتلال تركيا ومرتزقة ما يسمون "الجيش الوطني السوري" لمدينة سري كانيه وسيطرتهم على محطة العلوك التي تغذي مدينة الحسكة بكاملها بالمياه.

ونوه حمي في نهاية حديثه، أنه "قبل الاحتلال التركي كان هناك 30 بئراً تعمل بشكل مستمر، ولكن الآن فقط 10 آبار منها في الخدمة، وهو سبب نقص مياه الحسكة".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً