​​​​​​​سلطات الديمقراطي الكردستاني تعتقل شابًّا من روج آفا

اعتقلت سلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني الشاب جوان عبد الكريم المحمد، في معبر فيش خابور، ومازال مصيره مجهولًا إلى الآن.

في الـ 7 من حزيران الجاري، وعندما كان الشاب جوان عبد الكريم المحمد في طريقه إلى باشور كردستان "جنوب كردستان"، عبر معبر سيمالكا الحدودي، برفقة والدته المريضة بغرض العلاج، أقدمت سلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني على اعتقاله.

الشاب جوان، من مواليد عام 2000، ومن سكان مدينة ديرك، مازال مصيره مجهولًا منذ اعتقاله.

عائلة جوان أوضحت لوكالتنا أنهم وعلى الرغم من كل المحاولات، إلا أنهم لم يستطيعون الحصول على أية معلومات عنه أو عن سبب اعتقاله، حتى الآن.

ويذكر أنه في الـ 10 من حزيران الجاري، أقدمت سلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني على اعتقال 3 من الممثلين عن الإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطي في هولير، ومازال مصيرهم أيضًا مجهولًا إلى الآن.

(د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً