​​​​​​​سلمان بارودو: الإدارة الذاتية ستستلم محصول القطن بشكل كامل من المزارعين

أكد سلمان بارود أن الإدارة الذاتية ستستلم محصول القطن بشكل كامل من المزارعين في شمال وشرق سوريا بسعر 1950ل س للكيلو الواحد، وأضاف "احتلال تركيا لتل أبيض ورأس العين، وخفض منسوب مياه نهر الفرات أثّر بشكل كبير على اقتصاد المنطقة".

يعتبر القطن من أهم المحاصيل الزراعية في مناطق شمال وشرق سوريا بعد القمح، حيث يوفر فرص عمل بكافة المجالات، الصناعية، الزراعية، التجارية، إلا أن نسبة زراعته تراجعت بشكل كبير في الأعوام السابقة وفي العام الحالي انخفضت بشكل أكبر بسبب خفض دولة الاحتلال التركي منسوب مياه نهر الفرات.

وبحسب إحصائيات هيئة الاقتصاد والزراعة وصلت نسبة زراعة القطن لهذا العام إلى ما يقارب الـ30 ألف هكتار بينما كانت بلغت العام الماضي 37 ألف هكتار.

وحددت الهيئة سعر شراء القطن بـ1950ل س، يخضع لنظام الدرجات، وأكدت الهيئة خلال تعميم لها أنها ستعمل على شراء كافة المحصول من المزارعين في شمال وشرق سوريا.

وفي لقاء مع وكالتنا قال الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، سلمان بارودو: "لدينا في مناطق شمال وشرق سوريا محاصيل استراتيجية كثيرة كالقمح والذرة والشعير والقطن وغيرها ويأتي القطن في الدرجة الثانية من الأهمية بعد القمح".

وأضاف "القطن يوفر الكثير من المواد الخام للمعامل مثل النسيج والغزل والزيوت النباتية ويوفر الكثير من فرص العمل للكثير من الأيدي العاملة في مجال الصناعة والزراعة والتجارة أو الحلج وغيرها من الأنشطة الأخرى".

وأكد بارودو "نحن في هيئة الاقتصاد والزراعية بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا سنعمل على شراء محصول القطن من المزارعين للموسم الحالي بشكل كامل ووفق السعر الذي تم تحديده".

كيف تتم عملية تسعير القطن

وأوضح بارودو أن هيئة الاقتصاد في كل موسم تطلب من مديريات الزراعة بكافة مناطق شمال وشرق سوريا عقد اجتماعات بخصوص محصول القطن لمعرفة المساحات المزروعة بالقطن وتوقعات الإنتاج، وتكلفة الدونم الواحد في كل منطقة.

وأشار بارودو "تأتينا الدراسات والمقترحات كافة من الإدارة لتحديد السعر المناسب ونحن كهيئة الاقتصاد والزراعة قمنا بعقد اجتماع بحضور الهيئة الرئاسية للمجلس التنفيذي والإدارة العامة لشركة تطوير المجتمع الزراعي ومنسقية اتحاد الفلاحين من أجل تحديد السعر الرسمي لهذا المحصول".

وبّين بارودو "بعد النقاشات ومراجعة كافة الدراسات المقدمة من قبل مديريات الزراعة في مناطق شمال وشرق سوريا توصلنا إلى أن السعر المناسب للقطن هو1950ل س للكيلو الواحد".

مراكز الاستلام جاهزة

وأكد سلمان بارودو خلال حديثه أن مراكز استلام محصول القطن على أهبة الاستعداد لاستلام المحصول، وأضاف "الكادر الفني الذي سيعمل على استلام المحصول جاهز في كافة المناطق".

وأوضح بارودو "قمنا بتحديد 4مراكز لاستلام محصول القطن وهي مركزين في الرقة "مركز شنينة، ومركز كبش، ومركز في دير الزور، ومركز في الحسكة".

وأشار بارودو "سندعم معمل الزيت ببذور القطن بعد حلجها وسنستفيد أيضاً من مخلفات البذور ونستخرج منها مادة الكسبة العلفية للثروة الحيوانية".

الاحتلال التركي أثر على اقتصاد المنطقة

وأكد بارودو خلال حديثه أن الاحتلال التركي لمناطق في شمال وشرق سوريا أثّر بشكل كبير على اقتصاد المنطقة بشكل عام وعلى الزراعة بشكل خاص.

واختتم سلمان بارودو حديثه بالقول "كانت تل أبيض ورأس العين تزرع مساحات كبيرة من القطن وكان إنتاجها جيد ونتيجة الاحتلال التركي لهذه المناطق أثر بشكل كبير على اقتصاد المنطقة".

والجدير بالذكر أن دولة الاحتلال التركي ما زالت مستمرة بحربها المائية ضد مناطق شمال وشرق سوريا عبر تخفيض منسوب مياه نهر الفرات مما يهدد حياة الأهالي بشكل عام كون أغلب الأهالي في المنطقة يعتمدون على الزراعة بمعيشتهم وسط صمت دولي وصمت محلي من قبل حكومتي العراق وسوريا".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً