​​​​​​​سكو: عموم الشعب الكردي يرفض الأفعال التي يقوم بها الديمقراطي الكردستاني

قال عبد الكريم سكو إن عموم الشعب الكردي يرفض الأعمال التي يقوم بها الحزب الديمقراطي الكردستاني، وأكد أن التاريخ سيدون أن قوات هذا الحزب هاجمت قوات الكريلا التي تقف في وجه الاحتلال التركي، وأكد على أهمية الوحدة الكردية.

واستنكر سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، عبد الكريم سكو، الهجوم الذي شنته قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني، على آليتين لقوات قوات الدفاع الشعبي، وأسفر عن إصابة 3 مقاتلين حالة اثنين منهم حرجة.

وأوضح أن قوات الدفاع الشعبي تقف في وجه جيش الاحتلال التركي، ولكن الحزب الديمقراطي الكردستاني يُعرقل قوات الدفاع الشعبي، معتبرًا أن هذا "خطأ فادح".

ووصف سكو الهجوم الذي شنته قوات الديمقراطي الكردستاني بـ "الجريمة الكبرى" وستّدون في صفحات التاريخ، وقال: "عموم الشعب الكردي يرفض الأفعال التي يقوم بها الديمقراطي الكردستاني".

وبيّن سكو أن حزب العمال الكردستاني لم يعتدِ على أي قوة أو حركة أو حزب سياسي، بل على العكس يناضل من أجل الشعب الكردي وقضيته، وله الحق في ممارسة النضال في أي منطقة أو بقعة ضمن كردستان.

ولفت سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا الانتباه إلى المساعي التي تُبذل من أجل وحدة الصف وحل التوتر الحاصل على خلفية حشد الديمقراطي الكردستاني لقواته في مناطق ميديا الدفاعية، وشنه الهجمات على قوات الكريلا. وقال: "المؤتمر الوطني الكردستاني الآن يبذل جهودًا حثيثة من أجل إيجاد حل للتوتر الحاصل وعلى عموم القوى الكردية دعم هذه المساعي، يجب نبذ الخلافات والسعي إلى توحيد الصف الكردي في المرحلة الراهنة".

هذا وأوضح المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي عبر بيان أن قوات الديمقراطي الكردستاني استهدفت، بتاريخ 13 كانون الأول الجاري، آليتين لقواتهم، الأولى بالقرب من قرية رشكان الواقعة في ناحية زاوتي التابعة لدهوك، والثانية في المنطقة الواقعة بين قريتي كاني وسيركال الواقعتين في ناحية أمدية.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً