​​​​​​​سكرتير البارتي الديمقراطي الكردستاني – سوريا يطالب PDKبالكف عن التلاعب بمصير الكرد

طالب سكرتير البارتي الديمقراطي الكردستاني – سوريا، عبدالكريم سكو، الحزب الديمقراطي الكردستاني بالكف عن التلاعب بمصير الكرد وعقد صفقات مع دولة الاحتلال التركي على حساب القضية الكردية.

مع استمرار هجمات الاحتلال التركي على جنوب كردستان، وإصرار الحزب الديمقراطي الكردستاني على تبعيته للدولة التركية وتنفيذ مخططاتها، تتصاعد ردود الفعل الشعبية والسياسية ضد هجمات الاحتلال وتواطؤ الديمقراطي الكردستاني.

وسبق أن وجّهت منظومة المجتمع الكردستاني وفنانون ومثقفون والكرد في أجزاء كردستان دعوات للحزب الديمقراطي الكردستاني لعدم الانجرار وراء مخططات الإبادة التركية، إلا أن الحزب يواصل مسيرته في عداء الكرد.

في هذا الصدد، بيّن سكرتير البارتي الديمقراطي الكردستاني – سوريا، عبد الكريم سكو، أنه "حصلت العديد من الخيانات والمؤامرات في التاريخ الكردي سابقاً، لأن سياسة الحزب الديمقراطي الكردستاني استندت، على الدوام، إلى أساس حماية مصالحها الخاصة".

الدولة التركية تؤسس وجودها على إنهاء الشعب الكردي

وأشار عبدالكريم سكو إلى "أن الشعب الكردي يعلم أن الدولة التركية لن تخرج من المنطقة التي دخلت إليها لأنها تؤسس وجودها على إنهاء الشعب الكردي"، وتابع "الظروف الآن تغيّرت ولم يعد أحد يستطيع تضليل الرأي العام الكردي، واقتتال الإخوة في هذه المراحل التاريخية المبنية على أساس حماية المكتسبات الكردية ضد أعداء الكرد، يعتبر خيانة للقضية الكردية".

أي تنازل لعدو الشعب الكردي خيانة

وحذّر سكو الديمقراطي الكردستاني من انتفاضة شعبية في باشور على خلفية تواطئه مع الاحتلال التركي، ولفت إلى أن "أي تنازل لعدو الشعب الكردي هو خيانة مرفوضة لدى الشعب الكردي".  

وانتقد سكو، مسعود البرزاني، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني على نكث العهد بعدم الانجرار إلى اقتتال الإخوة، وقال: "ما يحصل اليوم في باشور كردستان وعلى وجه الخصوص في مناطق الدفاع الشعبي يدل على عدم وفاء البرزاني بوعوده للشعب الكردي".

الدولة التركية تنظر بعين العداء إلى الكرد

وحول معاداة دولة الاحتلال التركي لأي مشروع أو مكاسب كردية؛ أوضح عبد الكريم سكو قائلاً: إن "عداء الدولة التركية للكرد تاريخيٌّ، ويتجلى في تنفيذها هجمات إبادة ضد الشعب الكردي بشكل مستمر، واستخدامها كافة قوتها العسكرية وعلاقاتها الدولية مع دول الجوار لإنهاء القضية الكردية".

واختتم حديثه مطالباً الحزب الديمقراطي الكردستاني بالعدول عن دعمه للاحتلال التركي - الذي ارتكب الجرائم بحق الكرد - كون ذلك لا يخدم القضية الكردية والشعب الكردي.

الشعب الكردي يواجه مخططاً تآمرياً واسعاً

كما شدد سكرتير البارتي الديمقراطي الكردستاني – سوريا، عبد الكريم سكو، على أن الشعب الكردي يواجه مخططاً تآمرياً واسعاً، وأضاف "شعوب المنطقة لم تعد تقبل باحتلال عثماني جديد وهي ترفض بشكل قطعي أي تدخل تركي، وعلى الأحزاب الكردية التحرك وفق المطالب الشعبية، والتوجه نحو تلبية مطالب الشارع الكردي من أجل حل القضية الكردية ونقلها إلى المحافل الدولية".

(آ)

ANHA


إقرأ أيضاً